الرئيس اليمني في ذكرى الثورة: المشروع الإيراني لا مكان له بيننا

وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي خطابًا الى أبناء الشعب اليمني بمناسبة العيد الوطني الــ 54 لثورة الــ 26 من سبتمبر.

واكد هادي أن المشروع الإيراني الطائفي لا مكان له بين اليمنيين الأحرار ، ومثّل نضال الأبطال اليمنين في العاميين الماضيين انتكاسة كبيرة لذلك المشروع التآمري التخريبي الذي يستهدف المنطقة كلها.

واشار رئيس الجمهورية الى "أن العداء الواضح الذي يبديه الأئمة الجدد (الحوثيين) وحليفهم (صالح) للمشروع الوطني ورفضهم مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي نصت على الدولة الاتحادية وانقلابهم على مشروع الدستور، هو ذات الموقف الذي مارسه إسلافهم من دستور 1948م".

وقال " بعد أن شاهد شعبنا اليمني صورًا من قبح وبشاعة الإمامة في نسختها الحوثية، فإننا ندرك جيدا أنه لا خلاص لليمن الا بالخلاص من الإمامة للأبد، وأنه لن تستقر اليمن مادام في يد الامامة طلقة رصاص أو تحت سطوتها شبر من تراب وطننا الغالي

وانتقد هادي الرئيس السابق صالح لأنه سلم "الجمهورية إلى أعداء (ثورة) سبتمبر وتحالف معهم وسلم البلاد لأدوات ايران في اليمن ومرتزقتها".

وأكد الرئيس اليمني على رفض الشعب اليمني لكل أشكال "الإمامة"، مؤكدا أن "المشروع الإيراني الطائفي لا مكان له بين اليمنيين الأحرار". وأن "نضال الأبطال اليمنين في العاميين الماضيين (شكل) انتكاسة كبيرة لذلك المشروع التآمري التخريبي الذي يستهدف المنطقة كلها".

وقال إنه "بين الامامة والدولة والعدالة عداء وتنافر مما تجد نفسها غير قادرة على البقاء إلا في ظل الفوضى وغياب الدولة وسلطة الفرد وتحكمه بالسلطات".

وشدد هادي على المضي "بعزم وإباء نحو النصر ولا شي غيره ، نحو تحقيق ما تبقى من الأهداف الستة العظيمة لثورة سبتمبر ... ولإعلاء قيم الجمهورية".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا