عن عودة محمد منير للحفلات والوقوف على المسرح بعد غياب 8 شهور!

26 فبراير كان تاريخ آخر حفلة غنائية وقف فيها الكينج محمد منير على المسرح لإحياء حفل غنائى فى مصر، كانت آخر حفلة من قلب جامعة القاهرة التى يعود تأسيسها إلى عام 1908 كثانى أقدم الجامعات المصرية وأحد مبانيها الشاهدة على تاريخ مصر أمام آلاف الطلاب وأمل مصر، من يومها والكينج يُعانى من سوء الحظ، حيث لم يكتب لأكثر من حفل اتفق عليه منير وتم الإعلان عنه أن يكتمل بحجة الدواعى الأمنية، ونذكر منها حفلته الغنائية التى كان مقررا لها أن تقام فى 2 مايو بالقرية الذكية بمناسبة أعياد الربيع لكنها تأجلت، وهو ما أصاب منير بالضيق وسجنه وكأن حريته سُلبت منه فهو لا يشعر بها إلا وهو على المسرح وأمام جمهوره، ثم جاءت حفلته الغنائية أمام اللاجئين العرب بكنيسة فرانكفورت بألمانيا كطوق نجاة بعض الشىء والتى غنى فيها بدعوة من الكنيسة ضمن فعاليات مهرجان Weite wirkt Festival لكنها فى النهاية حفلة فى ألمانيا وليست مصر.
انشغل محمد منير بعد ذلك فى تجربة مسلسله "المغنى" الذى عرض فى شهر رمضان الماضى، وغنى منير مجموعة من الأغنيات الجديدة من المفترض طرحها فى ألبوم غنائى وهى "المغنى" كلمات بهاء الدين محمد ولحن محمد رحيم وتوزيع أحمد شعتوت، "عايش" كلمات نصر الدين ناجى ولحن وتوزيع أحمد فرحات، أغنية "لولا الحكومة" كلمات أحمد مرزوق ولحن أحمد شعتوت وتوزيع فادى بدر، أغنية "الشهيد" كلمات نصر الدين ناجى لحن وتوزيع أحمد فرحات، أغنية "مش لايق عليا" كلمات أحمد مرزوق ولحن محمد رحيم وتوزيع أحمد شعتوت، أغنية "مع إن" كلمات صبرى رياض ولحن محمد رحيم وتوزيع أحمد شعتوت، أغنية "إزاى" كلمات نصر الدين ناجى ولحن وتوزيع أحمد فرحات، أغنية "مالك خايفة ليه" كلمات نصر الدين ناجى ولحن وتوزيع أحمد فرحات، أغنية "اللى غايب" كلمات محمد سلطان ولحن عمر بطيشة وتوزيع كايرو ستيبس، ومؤخرا كُرم الفنان محمد منير من مهرجان "باما أووردز" فى مدينة هامبورج الألمانية بالجائزة الماسية خلال الدورة الـ 12 من المهرجان والتى أٌقيمت فى قاعة "باركلى كارد أرينا"، ورغم كل ذلك منير غائبا عن الحفلات حتى فصل الصيف وموسم عيد الأضحى مر دون الإعلان عن حفل للكينج منير الذى تعتبر حفلاته حدث فنى يختلف عن الآخرين لما له طبيعة خاصة، حيث أن كل حفلة من حفلات منير هى حدث فنى بلا شك، فقيمة حضور حفلة للكينج فى كل مرة هى معايشة ومحاكاة لمدة ساعتين مع تاريخ فنى وموسيقى لسنوات طويلة اسمه الكينج محمد منير، أحد الفنانين القلائل جدا الذى تتجسد فيه كل معانى وقيم الفن الجميلة، فالكينج يغنى بلا حدود أو أسقف أو جدران، وعند مراجعة تاريخ منير ستجده غنى ما لم يتوقعه أحد، فهو أقوى من غنى للوطن والأرض والحب والحياة والناس والعديد من الموضوعات.
واليوم أُعلن رسميا عن عودة محمد منير للحفلات والوقوف على المسرح بعد غياب 8 شهور كاملة منذ فبراير الماضى، وهو الحفل المقرر له أن يُقام فى 20 أكتوبر المقبل على مسرح سيتم إقامته خصيصا بإستاد ملعب كرة القدم بإحدى جامعات أكتوبر، لتعود معها الفرحة للكينج وجمهوره ولقاء بعد غياب 8 شهور.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا