"لا للهجرة غير الشرعية.. بلدك أولى بيك".. نواب ينصحون الشباب: على المهاجرين بدء مشروع صغير بدل التضحية بأنفسهم.. "اقتصادية البرلمان" تطالبهم باستثمار أموالهم.. وصلاح عيسى: يجب توفير مزيد من فرص العمل

أثار حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية بمنطقة رشيد، والذى راح ضحيته ما يقرب من 170 شخصا، ردود فعل واسعة، خاصة بعدما كشفت التحريات الأولية أن تكلفة الرحلة كانت تتراوح ما بين 30 لـ40 ألف جنيه لكل فرد.
لا للهجرة غير الشرعية.. بلدك أولى بيك، يعد هو الشعار الأولى بالتطبيق مع الشباب للقضاء على الهجرة غير الشرعية، فبدلا من أن يدفع الشاب كل ما جمع من أموال من أجل الهجرة من بلاده، عليه استثمار هذه الأموال فى تدشين مشروعات يستفيد منها، ويفيد وطنه.
من جانبه قال النائب عبد الفتاح محمد، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، إن على الشباب الذى يفكر فى الهجرة غير الشرعية، أن يستثمر أمواله فى إنشاء مشروعات صغيرة داخل بلاده، بدلا من الأموال التى يتم صرفها فى تلك الهجرة غير الشرعية.
وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، لـ"اليوم السابع" أن على رجال الأعمال أن يذهبوا إلى القرى التى يكثر فيها الهجرة غير الشرعية بحيث يدشنون مشروعات صغيرة لهؤلاء الشباب تمنعهم من التفكير فى الهجرة عن بلادهم، كى لا نخسرهم فى المستقبل.
وأكد عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، ضرورة أن تشدد الحكومة الرقابة على السواحل، وسرعة القبض على أصحاب المراكب التى يتم استخدامها للهجرة غير الشرعية، وتغليظ العقوبات عليهم لمنع تكرار هذه الظاهرة.
وفى ذات السياق طالب النائب محمود الصعيدى، عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، الشباب بأن يبحثوا عن القروض التى أعلن عنها الرئيس عبد الفتاح السيسى لتدشين المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدلا من اللجوء إلى الهجرة غير الشرعية.
وقال عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إن الشباب ينفق آلاف الجنيهات لمحاولة اللجوء للهجرة غير الشرعية بدلا من استثمار تلك الأموال فى مشروعات صغيرة تدر له دخلا جيدا.
وأشار عضو اللجنة الاقتصادية بالبرلمان، إلى أن صندوق التكافل الاجتماعى عليه دور فى الإعلان عن فرص المشروعات الصغيرة المتاحة للشباب، ويستقبل تصوراتهم حول تلك المشروعات من أجل إعطائهم القروض التى أعلنت عنها الدولة كمحاولة لعلاج الهجرة غير الشرعية.
واعتبر النائب فوزى فتى أمين سر لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، أن الخطأ الأكبر فى حادث مركب الرشيد يقع على أهالى الضحايا، مشيرا إلى أنه بدلا من أن يقوم الأهالى بدفع 50 ألف جنيه لسفر أبنائهم إلى أوروبا، كان بإمكانهم البدء فى مشروع صغير فى البلد بدلا من التضحية بأبنائهم فى البحر.
وحمل عضو مجلس النواب جزءا من مسئولية حادث مركب الرشيد إلى الأهالى الضحايا لعدم توعية أبنائهم بالسفر بطريقة غير شرعية، مضيفا أن الدولة بها العديد من المشاريع ويوجد بها وظائف شاغرة، مشيرا إلى أنه يطالب الشباب بأن يعملوا فى مصر كما يعملون فى أوروبا.
وطالب عضو مجلس النواب فى تصريح لـ"اليوم السابع" الحكومة بتكثيف التوعية بخطورة الهجرة غير الشرعية.
بدوره قال النائب صلاح عيسى عضو لجنة القوى العاملة بالبرلمان، إنه ينبغى الإسراع فى إصدار قانون الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن حادث مركب الرشيد تسبب فى آلم المصريين، لكنه ينبغى على الشباب عدم ترك بلدهم، والبحث عن فرص العمل المتواجدة، مضيفا: "البلد فيها شغل كتير بدليل اللاجئين السوريين المتواجدين فى مصر".
وأضاف عضو لجنة القوى العاملة فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن يجب توفير المزيد من فرص العمل للشباب لعدم اللجوء إلى السفر، وتسهيل القروض للمشروعات الصغيرة للشباب للبدء فى العمل وعدم اللجوء للسفر.
وطالب عضو مجلس النواب بتغليظ العقوبة على تجار الهجرة غير الشرعية، لافتا إلى أنه يجب الاسراع فى اصدار القانون للحد من المشكلة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا