الصندوق الاجتماعي يحتفل بنتائج برنامج التشغيل بالفيوم

احتفل الصندوق الاجتماعي للتنمية بنتائج البرنامج العاجل للتشغيل كثيف العمالة بمحافظة الفيوم من خلال اتفاقية الاستثمار في التشغيل بمشاركة وفد الاتحاد الأوروبي بمصر ومجموعة البنك الدولي.

وفي بداية الاحتفالية-التي جرت مساء اليوم الأحد- أكدت شهيرة الرافعي رئيس قطاع الإعلام بالصندوق الاجتماعي للتنمية أن البرنامج القومي العاجل للتشغيل كثيف العمالة يوفر فرص عمل للشباب المتعطل إضافة لمتابعة ما يقوم به هذا الشباب من نشاطات ،مشيرة إلى أن الوفد الإعلامي الذي يزور محافظة الفيوم على مدار ثلاثة أيام ستتاح له فرصة لقاء ممثلي الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني المشاركين في المشروع إضافة لمسؤولي البرنامج والشباب العامل.

من جانبه أكد دييجو إسكالونا باتيويريل مستشار رئيس التعاون بوفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة أن الزيارة الميدانية التي يقوم بها الصحفيون للمشروع القومي للتشغيل العاجل تستحق الثناء حيث أن الاتحاد يؤمن بعرض نشاطاته للراي العام.

وتابع إسكالونا أن الاتحاد الأوروبي يدعم هذا المشروع بحوالي 70 مليون يورو دعم للتنمية الشاملة في مصر والحد من الفجوات الاجتماعية ، منوها أن أوروبا تقف إلى جانب مصر لتحسين مستوى معيشة السكان والوقوف في وجه التحديات الاقتصادية التي تعد من أولويات الاتحاد الأوروبي.

ولفت مستشار رئيس التعاون بالاتحاد الأوربي أن التنمية الشاملة تقضي على الفقر وخاصة في قطاع التشغيل من اجل رفع مستوى المعيشة ، مشددا على أنه من خلال البرنامج القومي العاجل للتشغيل يخلق المزيد من فرص العمل لدعم التنمية في المناطق الأكثر فقرا في مصر.

وقال إسكالونا أن المشروع على الرغم من أنه سينتهي في عام 2018 إلا أنه يجب شكر القائمين عليه في الصندوق الاجتماعي للتنمية حيث أنه قد تم بشكل جيد كما أن جميع الأهداف قد تم تحقيقها وفي هذا النطاق فقد تم تشغيل حوالي 38 ألف من العمالة التي كانت غير مدربة أو نصف مدربة في وظائف غير دائمة وحوالي 90% منهم من صغار السن و50% منهم من النساء وفي المجمل هناك 11 مليون ونصف يوم عمل قد تم خلال هذا المشروع بما يعني أن هناك تأثير مباشر وغير مباشر حيث أن هناك دعم يوفر للأمهات لدعم حوالي 882 ألف اسرة كما أن هناك حوالي 100 ألف فرصة لمحو الأمية وكذلك 82% من دعم الاتحاد الأوربي استخدم لدفع الأجور وحوالي 300 منظمة غير حكومية تم التعاون معها في هذا المشروع .

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي ملتزم بدعم مجال التنمية الاقتصادية في مصر وهذا البرنامج يعد من أحد الأمثلة الجيدة التي تركز على تحسين الظروف المعيشية للطبقة الفقيرة وهذا من أحد الأهداف لتحقيق التنمية الاجتماعية في مصر والزيارات الميدانية سوف تساعد في تحقيق آمال الشباب المصري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا