الخارجية الروسية تنتقد تصريحات بريطانيا حول إطالة الأزمة السورية

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن اتهامات لندن الموجهة الى روسيا حول إطالة الأزمة السورية وتدهور الوضع في البلاد يجب توجيهها الى لندن نفسها عند النظر إلى الحرب في العراق.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها في موقع التواصل الإجتماعي (فيس بوك) ، بحسب وكالة أنباء /سبوتنيك/ الروسية ، " كل شيء صحيح سوى كلمتين ، يجب استبدال كلمة روسيا بكلمة بريطانيا ، وكلمة سوريا بكلمة العراق".

جدير بالذكر أن وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون كان قد صرح لقناة "بي بي سي" بأن روسيا مذنبة في إطالة أمد هذه الحرب في سوريا ، وتجعل هذه الحرب أكثر فظاعة.

يذكر أنه قد انتهى يوم 19 سبتمبر الجاري سريان الإتفاق الروسي ـ الأمريكي بشأن الهدنة في سوريا ، الذي تم التوصل إليه بعد مباحثات طويلة بين وزيري الخارجية الروسي سيرجي لافروف والأمريكي جون كيري في جنيف في وقت سابق بشهر سبتمبر الحالي.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن نظام وقف إطلاق النار لم يلتزم به إلا الجيش السوري، وكانت هناك انتهاكات عديدة من قبل المسلحين ، كما أعلنت قيادة الجيش السوري أن القوات السورية بذلت جهودا حثيثة لتطبيق الهدنة ، وأبدت أعلى درجات ضبط النفس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا