تأدية طلاب النشيد الوطني بالإنجليزية تثير الجدل وخبير تربوي: كارثة

اعتبر كثير من المصريين، واقعة تأدية طلاب مدرسة كلية النصر بالمعادي، النشيد الوطني وتحية العلم باللغة الإنجليزية، وليس باللغة العربية، واقعة لا تليق بعروبة مصر.
جاء ذلك بعدما طالبت مديرة مدرسة كلية النصر بالمعادي من القائمين على طابور الصباح ومسؤولي الإذاعة المدرسية، الترحيب بالدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أثناء حضوره طابور الصباح.
وتعتبر هذا أشبه بالفضيحة التي لحقت بالمدرسة، لاسيما بعدما رفضوا الاعتزاز باللغة العربية في أداء النشيد الوطني، وفضلوا الإنجليزية، والأغرب في هذه الواقعة، هو إشادة وزير التربية والتعليم بالطلاب، بعدما فضلوا اللغة الإنجليزية في النشيد عن العربية.
ووصف الدكتور كمال مغيث الخبير التربوي، ما حدث من تأدية النشيد الوطني وتحية العلم باللغة الانجليزية بالكارثة الكبرى قائلا: "الطلاب مصريين والمدرسة مصرية وعلى أرض مصر ونسمع منهم النشيد الوطني وتحية العلم باللغة الإنجليزية، وما أفجعها كارثة تربوية من الدرجة الأولى، خاصة وأنها بحضور وزير التربية والتعليم".
وقال في تصريح خاص لـ"رصد"-: إن وزير التربية والتعليم أساء لقدسية النشيد وتحية العلم المصري، فمصر جمهورية عربية وليست انجليزية فيكف نلقيهما بالإنجليزية",
كما انتقد رواد موقعا التواصل الاجتماعي"فيس بوك"و"تويتر" الواقعة، وقال صلاح فودة:" طلاب القسم الأمريكي بمدرسة النصر بالمعادي يرددون تحية العلم بالإنجليزي في حضور مستر هلالي".
الوزير أثناء حضوره الطابور
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا