أستاذ قلب: زيادة أمراض الشرايين التاجية بسبب تفشى السكر والضغط

أكد الدكتور هشام بشرى محمود، أستاذ أمراض القلب، مدير مستشفى جامعة بنى سويف، أن أمراض الشرايين التاجية انتشرت فى مصر فى الـ20 عاما الماضية، نتيجة ارتفاع نسبة الإصابة بمرض السكر، والضغط، وكذلك سوء العادات الغذائية للمصريين، مضيفا: "تعتبر الدعامات الدوائية بديلا لجراحة القلب المفتوح فى حالات ضيق عنق الشريان التاجى الرئيسى".
ونصح د. هشام كل من هم فوق سن الـ50 عاما بإجراء فحوصات دورية للدهون، والسكر فى الدم، وأيضا عمل رسم قبل بالمجهود على الأقل كل 3 سنوات، وعند الشعور بأى آلام أو مجهود شديد، وسرعة التواصل مع طبيب القلب لمعرفة سبب ذلك.
وأكد د. هشام أنه توجد العديد من الفحوصات البسيطة التى يمكن من خلالها تحديد الإصابة بأمراض الشرايين التاجية من عدمة، موضحا أنه على سبيل المثال وليس الحصر هناك فحوصات بسيطة توضح كل الأمور مثل رسم القلب بالمجهود، والمسح الذرى والأشعة المقطعة للشرايين التاجية، وأخيرا قسطرة القلب.
وقال د. هشام إن الدراسات أثبتت أن تركيب الدعامات الدوائية فى عنق الشريان يحقق نتائج متساوية مع الجراحة، بل على العكس ليس لها العيوب التقليدية للجراحة، والتى تشمل فترة لا تقل عن شهر لالتئام جرح الصدر، وأيضا ما تحمله من مخاطر أثناء الجراحة، وعمليات نقل الدم، مما استدعى أن تكون الدعامات هى الخط الأول فى الخطوط الاسترشادية للجمعية الأوروبية، والأمريكية.
وأشار د. هشام إلى أنه تم إجراء أبحاث بجامعة بنى سويف شملت أكثر من 80 مريضا، أثبتت جدوى هذا الشكل من العلاج، وكذلك قمنا بمتابعة هؤلاء المرضى لفترات تزيد على العامين بدون أى مشاكل طبية.
ونصح الدكتور هشام بشرى بضرورة ممارسة الرياضة على الأقل 3 مرات أسبوعيا لمدة 40 دقيقة، كذلك تناول الخضراوات، والفواكه بكثرة وتناول زيت الزيتون، والبعد عن الدهون والوجبات السريعة مثل المايونيز.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا