"نتائج الهجرة غير الشرعية للشباب المصري" في ندوة بمعهد الدراسات

تنطلق بعد غد، الثلاثاء، بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية فعاليات ندوة "نتائج الهجرة غير الشرعية للشباب المصرى"، التى ينظمها على مدى يوما كاملا اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية بهدف الإعلان عن نتائج الدراستين اللتين اجراهما المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية حول الهجرة غير الشرعية فى مصر .

وصرحت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة بأنه من منطلق القرار المنشئ للجنة والذي نص على مسئوليتها عن التنسيق مع المراكز البحثية والقومية المتخصصة لجمع وتحليل المعلومات والبيانات عن ظاهرة الهجرة غير الشرعية، فقد قامت بالتعاون مع المجلس القومى لحقوق الإنسان، بتمويل إجراء المركز القومى لهاتين الدراستين .

وأضافت أن برنامج عمل الندوة يتضمن عقد ثلاث جلسات عمل احدها افتتاحية تتحدث فيها السفيرة هبة المراسى مدير المعهد ، ومحمد فايق رئيس مجلس حقوق الانسان ، ورئيسة اللجنة الوطنية ، يعقبها عقد جلسة عامة بعنوان "الهجرة غير الشرعية ..التطور والبعد الاجتماعى"، ثم جلسة عمل تستعرض خلالها الدكتورة سميحة نصر المشرف التنفيذي للدراسة والاستاذ الباحث بالمركز القومى نتائج دراسة الهجرة غير الشرعية للشباب المصرى .

وأوضحت أن الدراسة الاولى معنية بالشباب فى الفئة العمرية فوق 18 عاما ، فيما ركزت الثانية على الأطفال غير المصحوبين أقل من 18 عاما ، موضحة أن الهجرة غير الشرعية أو السرية تعنى الهجرة من بلد إلى آخر بشكل يخرق القوانين المرعية في البلد المقصود ، بحيث يتم دخولها دون تأشيرة دخول.

وأشارت الى أن أغلب المهاجرين غير الشرعيين ينتمون لدول العالم الثالث ويحاولون الهجرة إلى الدول المتقدمة ، وأن تلك الظاهرة تحتضن العمال و الحرفيين و خريجى الجامعات والشباب والاطفال على حد سواء بالرغم من اختلاف دوافع الهجرة وأسبابها من فئة إلى أخرى ، وأن العامل الاقتصادى والدخل المرتفع الذى يحلم به المهاجر يعتبر من أهم عوامل الجذب للهجرة إلى الخارج.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا