داعية إسلامي: الصلاة الفارق بين المسلمين وأهل الكتاب «فيديو»

قال الشيخ محمد توفيق، الداعية الإسلامي، إن الصلاة عماد الدين، وهي الفرق بيننا وبين أهل الكتاب، فيما ورد بالسُنة النبوية المُشرفة.

وأوضح «توفيق» خلال برنامج «فتاوى»، خلال إجابته عن سؤال: « ما حكم تارك الصلاة ؟»، أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال إن الصلاة عماد الدين، من أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها هدم الدين، وقال على أهل الكتاب، العهد الذي بيننا وبينهم، أي الفرق بيننا هو الصلاة.

وذكر أنه على تارك الصلاة أن يعلم تارك الصلاة أنه لا مفر له إلا إلى الله، وسيأتي عليه يوم تُغلق عليه الأبواب ويُنادى عليه بعدما يوضع في التُراب، «عبدي جاء، وضعوك وراحوا وتركوك ولو بقوا معك ما نفعوك، وليس لك غيري الآن، وأنا الحي الذي لا يموت»، فليعمل لهذا اليوم.

وتابع: أنه ينبغي على من يحيطون بتارك الصلاة أن يدعوا له بهذا الدعاء: «اللهم اهديه فيمن هديت، وتوله فيمن توليت، واصرف عنه يارب شر ما قضيت».

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا