الأب الروحى لـ"المحمدى" يقترب من تدريب رمضان صبحي

دخل ستيف بروس، المدير الفنى السابق لنادى هال سيتى الإنجليزى، المحترف ضمن صفوفه الدولى المصرى أحمد المحمدى، دائرة المرشحين لتولى تدريب ستوك سيتى الذى يضم رمضان صبحي، صانع ألعاب المنتخب الوطنى خلال الفترة المقبلة.
ذكرت صحيفة "صنداى اكسبريس" الانجليزية، أن إدارة ستوك سيتى بدأت فى التواصل مع ستيف بروس، لبحث إمكانية توليه تدريب الفريق خلال الفترة المقبلة، حال استمرار مسلسل النتائج الكارثية لرفاق رمضان صبحي بمسابقة الدورى الانجليزى الممتاز "البريميرليج" مع المدرب الحالى مارك هيوز.
وحصد ستوك سيتى نقطتين فقط فى 6 مباريات خاضها بمسابقة الدورى الإنجليزى، بعدما تعادل أمس السبت مع وست بروميتش ألبيون، بهدف لكل منهما، فى المباراة التى جمعتهما بملعب "بريطانيا ستاديوم".
جدير بالذكر أن ستيف بروس قدم استقالته من تدريب هال سيتى، قبل انطلاق منافسات الدورى بثلاثة أسابيع بسبب خلافات مع إدارة النادى.
ويعد ستيف بروس، بمثابة "الأب الروحى" لأحمد المحمدى، بعدما تولى تدريبه فى ناديى سندرلاند وهال سيتى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا