توقيف فتاتين في جنوب فرنسا للاشتباه بتحضيرهما لعمل إرهابي

أفاد مصدر قضائي فرنسي اليوم الأحد بأن الاستخبارات الداخلية في فرنسا اعتقلت شابتين بمدينة نيس بجنوب البلاد ووضعتهما قيد الحبس الاحتياطي للاشتباه بأنهما كانتا تستعدان للقيام بعمل إرهابي.

وأوضح المصدر أن تحريات إدارة مكافحة الاٍرهاب بنيابة باريس أظهرت أن الفتاتين كانتا على صلة بالمدعو رشيد قاسم التابع لتنظيم (داعش) والذي وجه من المنطقة السورية العراقية عدة نداءات لشن هجمات عبر رسائل مشفرة.

وأضاف المصدر أن الشابتين البالغتين من العمر 17 و19 عامًا منحدراتان من مدينة نيس وأنهما اعترفتا بتخطيطهما لعمل عنيف تحت تأثير رشيد قاسم قبل التراجع عن ذلك.

ولفت إلى عدم العثور على أي أسلحة عقب مُداهمة منزلهما بمدينة نيس التي شهدت في 14 يوليو الماضي عملية الدهس الدامية التي نفذها التونسي محمد بوهلال (31 عاماً) ما أدي إلى سقوط 86 قتيلاً و434 جريحًا.

وأشار المصدر إلى أن القاصر البالغة من العمر 17 عاما، غير معروفة لدى أجهز الاستخبارات، الا انها اعترفت بشعورها بالغضب تجاه العسكريين، ووجهت لها تهمة الانتماء لعصابة إرهابية وتم إيداعها بالسجن.

أما المشتبه بها الثانية (19 عامًا)، فهي معروفة لدى الأجهزة الأمنية في إطار التحقيقات بشأن الشبكة المتطرفة التي شكلها عمر ديابي الذي يعد من أوائل المجندين للمقاتلين الفرنسيين، بحسب المصدر الذي أفاد بأنه تم توجيه الاتهام لها في نوفمبر 2014 ووضعها تحت المراقبة القضائية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا