عمار الحكيم يشيد بمواقف مصر الداعمة لوحدة الشعب العراقي

أكد رئيس "التحالف الوطني" العراقي عمار الحكيم، أهمية توحيد الجهد والكلمة العربية في مواجهة الهجمة الشرسة لإرهاب تنظيم (داعش)، وقال: إن "توحيد المواقف هو المنقذ الوحيد للراغبين في استقرار المنطقة وان الإرهاب لا يستثني أحدا فالجميع مهدد في ظل عدو لا يرعى القيم الإنسانية والأخلاقية ولا يفرق بين بني البشر".

وأشاد الحكيم ، خلال لقائه اليوم /الأحد/ سفير مصر لدي العراق أحمد درويش، بالعلاقات التاريخية التي تربط العراق ومصر ومواقفها الداعمة لوحدة الشعب العراقي، مشددا على ضرورة الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية وزيادة أواصر الوحدة بين البلدين، وعلى دور مصر المحوري في خريطة الوطن العربي.

ولفت رئيس التحالف الوطني إلى أن العراقيين سينتصرون على داعش وأن الأيام القادمة ستشهد حسم المعركة ضد التنظيم الإرهابي والقضاء عليه.

ومن جانبه، قال السفير درويش، في تصريح لمراسل (أ ش أ) في العراق، إنه أكد للحكيم دعم مصر للعراق في حربه ضد إرهاب داعش، وأهمية تعزيز العلاقات الثنائية وتعميقها في كافة المجالات لما فيه مصلحة شعبي البلدين، وبما يرقي لمكانة مصر والعراق في المنطقة وعلاقتهما التاريخية.

وهنأ السفير المصري الحكيم بمناسبة اختياره لرئاسة "التحالف الوطني"، متمنيا له التوفيق في لم الشمل العراقي، وحيا جهوده ومواقفه المساندة لتوثيق العلاقات العراقية- المصرية.

يذكر أن "التحالف الوطني" هو تحالف سياسي هو الأكبر حيث يمتلك 185 مقعدا في البرلمان من إجمالي 328 مقعدا، وأعلن عن تشكيله إبراهيم الجعفري في 24 أغسطس 2009، وغالبية أعضائه من التيارات الشيعية مثل حزب "الدعوة" وتمثله في البرلمان كتلة "دولة القانون" والمجلس الأعلي الإسلامي وتمثله "المواطن" والتيار الصدري وتمثله "الأحرار" وحزب الإصلاح ومنظمة "بدر" والمؤتمر الوطني العراقي وحزب الفضيلة وكتلة التضامن وتجمع العراق المستقل.

وكانت قيادة "التحالف الوطني" اعلنت اتفاقها بالإجماع يوم/الاثنين 5 سبتمبر/على أن تكون رئاسة التحالف دورية ولمدة عام، واختارت عمار الحكيم رئيسًا للتحالف الوطني خلفا للجعفري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا