نور الدين: شريف إسماعيل لم يتحرك لبحث «كارثة رشيد» إلا بعد عودة «السيسي» من نيويورك

قال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية سابقًا، إن اللجنة التي أمر الرئيس عبد الفتاح السيسي بتشكيلها وستكون تابعة لمجلس الوزراء دورها مراقبة وزارة النقل والداخلية والهجرة للوقوف على أسباب انتشار ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وكيف يتم الحد منها.

وأوضح "نور الدين"، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أنه كان يفضل أن يتولى الرئيس شخصيا تشكيل اللجنة المسئولة عن السيطرة على منافذ البر والبحر وغلق الطرق على الهجرة غير الشرعية، مشيرًا إلى أن التشكيل سيعتمد بالنسبة الأكبر على خبراء بالأمن القومي، وعدد من ممثلي مجلس النواب، ودورهم مراقبة عمل الوزارات المعنية بذلك، وفرض العقوبة اللازمة على المقصر وتقديم تقرير لمجلس الوزراء وبدور المجلس صرف ما يلزم من أجل تلافي الأخطاء التي تسببت في عدد من الكوارث.

وأضاف أن وزارة شريف إسماعيل، تعاني خللا كبيرا ظهر بوضوح في إدارتها السيئة لأزمة مركب رشيد الغارقة، وقال متعجبا: "شريف إسماعيل لم يجتمع بحكومته لمناقشة الكارثة، إلا بعد عودة الرئيس عبد الفتاح السيسي من نيويورك وإصداره قرارات بهذا الشأن، رغم أن الحادث وقع منذ أيام".

يذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجه بقيام جميع أجهزة الدولة المعنية بتشكيل لجنة عمل فورية لمراجعة الموقف بالنسبة لإجراءات الإحكام على المنافذ البرية والبحرية والشواطئ لمنع التسلل إلى الأراضى المصرية، على أن تعمل هذه اللجنة بإشراف مباشر من رئيس مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا