الهلال الأحمر المصرى:توحيد الجهود بالشرق الأوسط لرعاية اللاجئين من الصراعات

أكدت الدكتورة مؤمنة كامل الأمين العام للهلال الأحمر المصرى على ضرورة توحيد الجهود الصحية التى تقوم بها جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل تقديم الرعاية الصحية اللازمة للنازحين واللاجئين بسبب الصراعات المسلحة، وحمايتهم من الأوبئة وتفشى الأمراض المعدية خاصة فى المعسكرات.
وأضافت الدكتورة مؤمنة كامل خلال افتتاح فعاليات اجتماع الصحة الإقليمى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اليوم الأحد، أن الدول التى تستضيف النازحين واللاجئين من مناطق الصراعات المسلحة تحتاج إلى مساندة المجتمع الدولى حتى توفر الرعاية اللازمة لهم، خاصة وأن الصحة هى أحد أعمدة العمل الإنسانى، معربة عن أملها فى التوصل إلى خطة عمل طموحة بمعاونة منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولى للصليب الأحمر والهلال الأحمر لتوفير الرعاية الصحية للنازحين واللاجئين والمهاجرين وتقديم الدعم المعنوى والإنسانى لهم، خاصة وأن الدول التى تستضيف هؤلاء النازحين تتحمل فوق طاقتها ومن بين هذه الدول مصر التى تستضيف النازحين والمهاجرين من الدول العربية التى تشهد صراعات مسلحة، ناهيك عن الأخوة الأفارقة من جنوب السودان والصومال ونيجيريا وأثيوبيا وإريتريا وغيرها.
وأعربت الدكتورة مؤمنة كامل الأمين العام للهلال الأحمر المصرى عن سعادتها باستضافة الهلال الأحمر المصرى لاجتماع الصحة الإقليمى لجمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمشاركة كل من تونس والأردن والإمارات وليبيا ولبنان والسعودية، كما سيشارك غدا الصليب الأحمر الدولى بكل من كندا وفنلندا والنرويج بالإضافة إلى ممثلى منظمة الصحة العالمية والاتحاد الدولى للصليب الأحمر والهلال الأحمر.
ومن جانبها قالت ماكى إغاراشى منسقة برنامج الصحة فى الاتحاد الدولى للصليب الأحمر والهلال الأحمر فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن منطقة الشرق الأوسط منطقة مليئة بالتحديات فى مجال الصحة، لافتة إلى ضرورة توافق الرؤى بين الاتحاد الدولى والمكتب الإقليمى والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر لتحقيق التعاون المنشود فى مجال القضايا الصحية.
بينما أشارت الدكتورة مها العدوى ممثلة منظمة الصحة العالمية إلى أن الهدف من هذه الاجتماعات واللقاءات هو تحقيق التنمية المستدامة فى مجال الرعاية الصحية الأولية، بالإضافة إلى ضرورة حماية النازحين واللاجئين فى معسكرات الإيواء وغيرها من الأوبئة والأمراض المعدية وتوفير الغذاء الصحى والآمن لهم والمياه النقية، ناهيك عن حمايتهم من مافيا الاتجار بالبشر والزواج المبكر وحمايتهم من الفقر ونشر العدالة الإنسانية بين الجنسين.
وأكدت مها العدوى على أهمية الشراكة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدنى والمنظمات الدولية ذات الصلة بالعمل الإنسانى مع ضرورة تنمية الموارد البشرية وإعدادها حتى تقوم بدورها على أكمل وجه، مشيرة إلى أن منظمة الصحة العالمية تتعاون بشكل جيد جدا مع الهلال الأحمر المصرى وتعمل على توفير كل الدعم اللازم له.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا