مؤسس Oculus Rift يتراجع عن موقفه وينفى تمويل حملة ضد "هيلارى كلينتون"

نفى "بالمر لوكى" مؤسس شركة oculus rift المتخصصة فى مجال نظارات الواقع الافتراضى والمملوكة الآن من قبل شركة فيس بوك ما تم تداوله عن تأييده لترامب وتمويل حملة سرية على الإنترنت ضد "هيلارى كلينتون"، إذ ظهرت عدد من التقارير التى تزعم تمويل المليونير البالغ من العمر 24 عاما لنحو 10 آلاف دولار إلى مجموعة تسمى Nimble America والتى تركز على وضع لوحات إعلانية تنتقد هيلارى كلينتون المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية.
تمويل حملة ضد كلينتون
تصمم Nimble America عددا من الكوميكات الساخرة من ترامب والتى يتم تداولهما على فيس بوك، فهدفها الأساسى هو دعم المرشح الرئاسى الجمهورى دونالد ترامب ومواجهة خطر هيلارى كلينتون.
ورغم اعتراف "لوكى" بتورطه مع هذه الجماعات واستخدامه لحسابه على موقع ريدت تحت الاسم المستعار NimbleRichMan لنشر هذه الدعاية المسيئة لكلينتون، لكن سرعان ما نفى هذا الاعتراف مؤكدا أنه غير مسئول عن هذه المنشورات التى ظهرت على هذا الحساب، كما لم يقم بحذف الحساب من الموقع، موضحا أن ما تم تداوله أنه مؤسس أو موظف بهذه الجماعة خاطئة وغير صحيحة.
واعتذر "لوكى" لتسببه فى التأثير سلبيا على شركة oculus وشركائها، وقال إنه يعتزم دعم والتصويت المرشح جارى جونسون، وقال عبر منشور نشر على حسابه الرسمى على فيس بوك "ساهمت بمبلغ 10 آلاف دولار لمجموعة Nimble America لأننى اعتقدت أنه تنظيم جديد يتبنى أفكارا جديدة حول كيفية التواصل مع الناخبين الشباب من خلال استخدام اللوحات الإعلانية، أنا أؤيد علنا رون بول وجارى جونسون فى الماضى، وأخطط على التصويت لجارى فى هذه الانتخابات أيضا، وأنا ملتزم بمبادئ اللعب النظيف والمساواة فى المعاملة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا