محافظ بني سويف: حلول غير تقليدية لتحسين جودة التعليم.. صور

عقد المهندس شريف محمد حبيب محافظ بني سويف، اجتماعًا اليوم لتحديد آليات وخطوات التنفيذ لبعض الحلول لمشكلات المنظومة التعليمية وتحقيق جودة تعليمية تتفق مع المعايير المعتمدة ورؤية مصر 2030 للنهوض بهذا القطاع الهام والحيوي وذلك في حضورعدد من مسؤولي التربية والتعليم بالمحافظة وإدارة التخطيط والجودة بالمديرية، وعدد من العاملين بجمعية تكاتف للتنمية والتي تعمل في مجال النهوض بالتعليم، ومجموعة من الشباب أصحاب تجربة جديدة في تقويم الطالب.

ناقش الاجتماع عددا من المقترحات التي يمكن تنفيذها للحد من كثافة الفصول والوصول بها إلى المعايير المعتمدة والحدود الطبيعية والتي تسمح بتقديم خدمة تعليمية جيدة ومتميزة، حيث وجه المحافظ بعمل حصر لكافة الأماكن والمباني الحكومية والقاعات غير المستغلة وكذلك الفراغات بداخل المدارس، والمدارس القابلة للتعلية لإضافة فصول للمنظومة التعليمية، فضلا عن حصر الأراضي الفارغة التي يمكن شراؤها لبناء مدراس عليها بالمشاركة المجتمعية.

كما وجه المحافظ بتوفير البيانات الدقيقة عن احتياجات ومتطلبات تحسين جودة التعليم على كافة المستويات وذلك للبدء في تطوير وتحسين الخدمة التعليمية في مدرسة بكل وحدة قروية كنموذج يتم تعميمه وتطبيقه بشكل تدريجي حسب المتاح من الامكانات والموارد وما تسهم فيه المشاركة المجتمعية في هذا المجال، مشيرا إلى أهمية امتداد تنفيذ الحلول والتجارب الجديدة لتحسين مستوى الخدمات بالقرى، حيث أن القرية يجب أن تكون نقطة انطلاق التنمية.

استعرض الاجتماع تجربة جديدة في مجال تقويم الطالب بأسلوب علمي حديث وإلكترونيا يعالج المشكلات التي تواجه الطالب في الامتحان مثل الخوف والرهبة والقلق ويساهم في جاهزية الطالب للإختبار ويكون الامتحان معيارا حقيقيا لتقييم الطالب، حيث طالب المحافظ بدراسة متطلبات تنفيذ التجربة وما تحتاجه من إضافات ومعايير لوضع نموذج متكامل لتقييم الطالب من كافة الجوانب والذي يسهم بشكل كبير في تحسين مخرجات المنظومة التعليمية والحصول على طالب متكامل ومتميز يشارك بفاعلية في خطط الدولة الاستراتيجية لتحقيق تنمية شاملة في كافة المجالات.

تجدرالإشارة إلى أن المحافظ قد استعرض منذ أيام دراسة أعدتها مديرية التربية والتعليم تتضمن متطلبات واحتياجات تطوير عدد من عناصر المنظومة التعليمية والتي ركزت على عنصر الجودة في التعليم خاصة في محوري المبنى المدرسي والمعلم بما يتوافق مع الدستور ويتواكب مع استراتيجية مصر للتنمية المستدامة "رؤية مصر2030" في قطاع التعليم في إطار خطة المحافظة لتطوير منظومة التعليم ودعمها بمقومات تحسينها في الفترة الحالية ومتطلبات تطويرها والنهوض بها في الفترة القادمة بما يتوافق مع رؤية الدولة في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا