مكتبة الإسكندرية تفتتح معرض "سيناء مهد الكتابة اﻷبجدية"

افتتح متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية معرض "سيناء مهد الكتابة الأبجدية"، وذلك في إطار حرصه على إقامة سلسلة من المعارض الأثرية التي تقدم الثقافة التاريخية والأثرية للمواطن السكندري.

وقال الدكتور إسماعيل سراج الدين؛ مدير مكتبة الإسكندرية اليوم الأحد، إن المعرض يضم مجموعة من اللوحات التي تبرز دور سيناء في ظهور أصول الكتابة الأبجدية، لاسيما وأن سيناء تعد واحدة من أهم مناطق التواصل الثقافي والحضاري بين حضارات الشرق الأدنى القديم في أسيا وأفريقيا؛ وبوابة حضارية انتشرت منها مظاهر الحضارة المصرية وتفاعلت مع الحضارات القديمة.

وأوضح الدكتور طارق العوضي؛ مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، أن المعرض له أهمية خاصة؛ حيث يمثل نتائج سلسلة من الحفائر الأثرية التي تمت في شبة جزيرة سيناء، والتي قامت بها البعثة الأثرية المشتركة بين جامعة "بون" بألمانيا والمجلس الأعلى للآثار في منطقة "سرابيط الخادم" بسيناء.

وأشار إلى أن المعرض سيكون مفتوحا للجمهور بالمجان، لكي يتعرف المواطن السكندري وضيوف المحافظة على ما تذخر به مصر عامة، ومنطقة شبة جزيرة سيناء خاصة ، من تراث حضاري وثقافي قدم إسهامات للبشرية كلها.

بدوره قال الدكتور جلال رفاعي؛ المشرف على تنظيم المعرض، إن معرض "سيناء: مهد الكتابة الأبجدية" تم استضافته لأول مرة من قبل المتحف المصري بالقاهرة في الفترة من 25 إبريل 2016 وحتى 25 يونيو 2016، بالاشتراك مع بعثة جامعة "بون" الأثرية بمنطقة "سرابيط الخادم".

يذكر أن متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية يعمل حاليًا على إقامة سلسلة من المعارض الأثرية بالتعاون مع وزارة الآثار، لاستضافة جميع المعارض الموجودة في المتحف المصري، وذلك في إطار خطة لإتاحة هذه المعارض في كل متاحف مصر بالدلتا والصعيد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا