وزير الثقافة يلتقى وفدا من الفلبين لزيادة التعاون الثقافى بين البلدين

التقى الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، وفدا من دولة الفلبين ضم كلا من فيليب إم دى ليونجونيور، رئيس اللجنة الوطنية للثقافة والفنون بالفلبين، والسفير لى ايسلى جى باجا، سفير دولة الفلبين لدى مصر، وذلك لبحث زيادة وتوثيق التعاون بين البلدين.
وقال وزير الثقافة، إن المصريين على دراية بدولة الفلبين، لكنهم يحتاجون إلى القراءة عن تاريخها وحضارتها، وما عانته من احتلال، فضلا عن تاريخها المعاصر، وطالب بتوفير عدد من الكتب التى توثق تاريخ الفلبين، لتقوم وزارة الثقافة، من خلال المركز القومى بترجمتها، وتقديمها إلى القارئ المصرى.
وأضاف حلمى النمنم، أن هناك تعاونا ثقافيا ما بين مصر والفلبين منذ عام 1962، حيث تم توقيع بروتوكول تعاون ما بين الدولتين، وتم تجديده عام 1986، لكنه فى حاجة إلى التجديد، وإضافة العديد من اشكال التعاون.
وتابع "النمنم"، أن الفلبين دولة ذات حضارة عريقة، وقد عانت من الاحتلال الاسبانى ثم الأمريكى، وهى تشبه مصر، فى كونها دولة ذات تاريخ عريق عانت من الاستعمار، وضغوط الدول الكبرى، ومن المهم أن يتم التعاون الثقافى بين الدول العريقة.
ومن جانبه رحب رئيس اللجنة الوطنية للثقافة، بالتعاون الثقافى بين مصر والفلبين، مؤكدا على تقديم سفارة بلاده 4 كتب عن تاريخ دولته، لكى تقوم وزارة الثقافة بترجمتها، وطالب بزيادة الفعاليات الثقافية ببين الدولتين، من خلال إقامة عددا من المعارض الثقافية.
وأضاف رئيس اللجنة الوطنية الثقافية، أنه يمكن التعاون فى مجال التدريب وتنمية المهارات، من خلال تدريب المصريين فى مجال "الأرشفة"، فى مقابل إقامة برامج تدريبية لطرق حفظ المطبوعات فى مصر، متمنيا أن يتم تجديد بروتوكول التعاون ما بين مصر والفلبين خلال العام الجارى، مؤكدا سعى بلاده على وضع البرنامج التنفيذى للتعاون فى أقرب وقت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا