مصطفى بكرى: خلايا إخوانية داخل "ماسبيرو" تخطط لهدم التليفزيون

قال النائب مصطفى بكرى، إن اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى والصحافة القومية هى أمن قومى مصرى، وأن كل المشاكل، التى تواجه المجتمع المصرى يكون دائما تليفزيون الدولة والصحافة تعمل لصالح الدولة دون حساب، ودورنا أن ندعم هذا الجهاز .
وتابع "بكرى" خلال اجتماع لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب المنعقد الآن: "يجب وقف المحاولات التى تجرى على قدم وساق للاستغناء عن هذا الجهاز ونرى أن كل عام العدد فيه يتآكل ويتقلص، ونحن أمام 3 أحداث نتوقف عندها، الأول يوم ما أذيع للمعزول محمد مرسى فيلم تسجيلى على إحدى القنوات التليفزيونية عن إنجازات "مرسى" وذلك بعد ثورة 30 يونيو، والحديث الذى أجراه الإعلامى أسامة كمال مع رئيس الجمهورية الذى أذاعه التليفزيون المصرى من منتصف الحوار فى حين أن كل القنوات الفضائية تبدأ البث من أول الحوار وإحنا نبدأ من النصف، والأمر الثالث هو الحديث الذى أذيع لرئيس الجمهورية الثلاثاء الماضى، واعتقد أنه كان فيه تعمد شديد وهو ما يدفعنى للقول أن هناك عناصر لا تريد لهذا المبنى أن يقف على قدميه".
واستطرد "بكرى": "والثابت أن هناك خلايا إخوانية فى اتحاد الإذاعة والتلفزيون، وكان هناك مذيع على ايدى اسمه خالد الأبرق كان يشتم ويسئ للجيش المصرى ويصفه بالقاتل، وهذا الشخص يقدم برنامج اليوم على القناة الأولى كل يوم خميس، وقيس على ذلك فى الإذاعة، الأمر يستوجب ضرورة تطهير اتحاد الإذاعة والتليفزيون"، على حد قوله.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا