يوم دام في الولايات المتحدة.. مقتل شخصين وإصابة 15 آخرين في 3 حوادث طعن وإطلاق نار ببوسطن وإلينوى وبالتيمور

ذكرت صحيفة "بوسطن جلوب" الأمريكية، أن ستة أشخاص أصيبوا بجراح بعد تعرضهم للطعن في مدينة بوسطن الأمريكية في موعد مبكر من صباح اليوم، الأحد.

وقع الحادث في منطقة الملاهي من المدينة، وقد أبلغت أجهزة الأمن وسائل الإعلام بأن المجرم المشتبه في تنفيذ عملية الطعن، لا يزال طليقا، في حين أنه من المتوقع أن يتم اعتقال شريكه في ارتكاب هذا الاعتداء خلال ساعات، طبقا لما ذكره البيان الصادر عن أجهزة الأمن.

وكشفت الشرطة عن أن أحد المصابين يعاني من جراح خطيرة، ولا يزال يخضع لعدد من العمليات الجراحية، وأبلغ الطلاب في جامعة إيمرسون القريبة من موقع الجريمة، أن عليهم الإبلاغ فورا عن أي تحركات مثيرة للشكوك، وأشارت مصادر الشرطة المحلية في المدينة إلى أن شخصا مشتبها به ألقي القبض عليه ضمن المصابين في الحادث، وقال برنارد أوروكي، مفتش الشرطة في بوسطن، إن المشتبه الرئيسي فر باتجاه المنطقة الجنوبية من المدينة.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "إلينوى ديلي" الأمريكية، أن جامعة ولاية إلينوى شهدت اليوم، حادث إطلاق نار في منطقة تشامبين من الحرم الجامعي في جامعة إلينوى الأمريكية، لافتة إلى أن الجاني أطلق النار في أحد الممرات، ثم فر هاربا مغادرا المكان، وذلك طبقا لما ذكرته مصادر الشرطة، التي أعلنت أن الحادث وقع صباح اليوم، الأحد، وأعلنت أجهزة الأمن الطوارئ في المدينة.

وطالبت الشرطة، السكان المحليين بالابتعاد عن موقع الجريمة، وأكدت أنها سوف تكشف المزيد من المعلومات عن الملابسات الخاصة بالجريمة خلال الساعات المقبلة.

وقالت إنه لم يتم الإبلاغ عن سقوط أي قتلى أو مصابين، وإن المنطقة التي شهدت وقوع الجريمة سوف تظل مغلقة حتى إشعار آخر.

كما ذكرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية أن أجهزة الأمن في "الينوى" الأمريكية أكدت أن شخصين قتلا وأصيب تسعة آخرون في حادث إطلاق النار الذي وقع قبل قليل في منطقة تشامبين من الحرم الجامعي، بالرغم من أن التقارير الأولية عن الحادث لم تشر إلى وقوع قتلى أو مصابين.

وأفادت مصادر الشرطة في مدينة بالتيمور الأمريكية بأن ثمانية أشخاص أصيبوا بجراح في حادث إطلاق نار في المدينة مساء أمس، السبت.

وأضافت الشرطة أن الحادث وقع في منطقة بريستون من المدينة، وأن ثلاثة من المسلحين شاركوا في ارتكاب الجريمة، التي وقعت خلال وقت متأخر من ليل أمس.

ونوه البيان الصادر عن الشرطة إلى أن طفلة لم تتجاوز الثلاثة أعوام من بين المصابين.

وقع الحادث في الثامنة والنصف من مساء السبت، وقد حمل أحد المهاجمين بندقية آلية، بينما تسلح الآخران باثنين من المسدسات، وقد فر الجناة على الأقدام بعد ارتكاب الجريمة.

وقال مفوض الشرطة كيفن ديفز إن أيا من المصابين لا يعاني من جراح خطيرة، وإن الحادث الأخير يعد بمثابة انتقام لحادث مصرع أحد الأشخاص الذي قتل في يوم عيد العمال الماضي.

وأوضحت الشرطة أن المسلحين الثلاثة اقتربوا من تجمع من الأشخاص أمام أحد المنازل في بالتيمور، قبل أن يبادروا إلى فتح النيران، وأصيب أحد الآباء مع ابتته التي تبلغ الثالثة من العمر في الاعتداء، ولم يكشف عن هوية المهاجمين حتى الآن.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا