محمود خلف : الجيش المصري بالمركز 12 ضمن أقوى الجيوش عالميًا

قال الدكتور محمود خلف، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية العليا ومحافظ الأقصرالأسبق، إن اللقاء جمهورية مصر العربية أقوى قوة مسلحة في العالم، القوات المسلحة المصرية تقدر تحمي البلاد، مبينًا أن التواصل مع مصر من قبل الناخبين الأمريكيين لرهانهم على قوة مصر.

وأردف خلف، خلال كلمته بلقاء منحة علماء الجيل القادم بأكاديمية البحث العلمي، اليوم، الأحد، أنه سعيد للغاية بتواجد الشباب خاصة الفتيات ونسبتهم الكبيرة بالبرنامج، مؤكدًا أن نساء مصر هم المحرك الأساسي في أحداث هامة خاصة في منظومة الأمن القومي مثل ثورة 1919، وأحداث 30 يونيو.

وأكد خلف أن مصر لها صورتين الأولى الواقعية والأخرى الفيسبوكية، فالأولى نجب أن نقر أن هناك صعوبات تواجهها كما في البلاد، والأخرى لا تخصنا فإنها مثل المنطقة المهجورة، مشيرًا إلى أن المواطن يجب ألا يسمع للقنوات التي تبث الروح السلبية، مؤكدًا أن الجيش المصري هو سادس قوى برية في العالم، سابع قوى بحرية في العالم، والثاني عشر أقوى جيش في العالم.

وطمأن مستشار الأكاديمية الطلاب أن مصر غنية، وأن شعب مصر يعيش على 7.7% من مساحة مصر، والتي تقدر مليون متر مربع، وهناك 92.3% مساحة شاسعة يجب علينا أنن نوزع أنفسنا بها.

وأشار إلى أن من يمتلك الجيش المصري هو الشعب المصري، وليس الرئيس المصري، ولا يوجد رئيس دولة يمكن أن يمتلك الجيش المصري، لأن أفراده من الشعب، مؤكدًا أن من يحمي المساحة الشاسعة الحالية هم أفراد الجيش المصري.

وأردف اللواء محمود خلف، أن هناك الوعاء الخاص بتجنيد بالجيش المصري، حيث لا يمكن أن يتم تجنيد الشباب المصري كله عند بلوغه السن، مؤكدًا لا يوجد أمي واحد بالجيش المصري، مبينًا أنه يتم تعليم المجندين ويأخذ المصداقية على تعليمه.

واستطرد أنه بالنسبة للأمن القومي فمفهومه هو مجموعة من الإجراءات يقوم بها مسئولي الدولة نحو حماية الوطن، فنحن نشهد الإرهاب، فإن الأرهابي يستغل المواطنة، والمواطنة حق لكل مواطن، فلا يمكن أن يتم تفتيشه في كل مكان، مؤكدًا أنه لا يمكن الإطلاق على كل حادثة إرهاب، ويجب علينا أن نعلم مناطق استوطان الإرهاب، وأكد أن السياسة الدولية فهي الجغرافيا وليس الأموال، فالجغرافيا مهمة للغاية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا