تعليمية البرلمان للأمام سر.. أعضاء اللجنة: زيارات للمدارس.. ومتابعة مستمرة ليشعر المعلم بالرقابة.. وخطط جديدة للقضاء على الدروس الخصوصية

مع بداية انطلاق ماراثون العام الدراسي الجديد في المدارس والجامعات، استعدت لجنة التعليم والبحث العملى بمجلس النواب للعام الدراسي من خلال المتابعة والإشراف على المدارس من خلال تقسيم أعضاء اللجنة لمجموعات لزيارة المدارس في مختلف محافظات الجمهورية، وذلك لمعرفة التقصير والمشاكلات التى يمر بها الطلاب والعمل على إيجاد حلول لها، حيث رصد موقع "صدى البلد" استعدادات اللجنة لتلافى أخطاء العام الماضى.

فى البداية، قال إبراهيم حجازي، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن اللجنة قامت بتقسيم أعضائها إلى مجموعات لزيارة المدارس ومراقبتها، وذلك لتحديد الأزمات والوقوف على المشكلات وإيجاد حلول لها.

وأضاف "حجازي" أن اللجنة خلال الفترة الحالية ستقوم بمناقشة قانون التعليم الجديد، لافتا إلى أنه ستتم دراسة طرق التدريس في الدول المماثلة والناجحة مثل سنغافورا وفنلندا والصين، وذلك لتطبيق النظام الأكثر نجاحًا فى مصر، ودراسة المقترحات المقدمة من الحكومة لحل مشاكل العام الماضي من تسريب الامتحانات ومشكلة إلغاء نظام إمتحان الميدتيرم، وعودته مرة أخرى.

وأشار النائب إلى أن أهم أولويات اللجنة فى الترة الحالية هي دراسة مشروع قانون التعليم قبل الجامعي، خاصة أنه يشمل جميع القضايا الحالية من تنظيم الدراسة وانتظام المدرسين وتحديد أجورهم وطرق التعليم وتطويره والتعليم التكنولوجي.

فيما قالت النائبة ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، إن اللجنة قامت فى اليوم الأول للعام الدراسي الجديد بزيارة المدارس بمختلف المحافظات، لافتة إلى أن الجولة تستمر خلال الأسبوع الأول من الدراسة لمعرفة المشاكلات التى تواجه الطلاب ومواجهتها، خاصة في المدارس الحكومية، مؤكدة أن أهم المشكلات التى توجد خلال هذا العام تكدس الطلاب في بعض المدارس، بالإضافة لعدم استلام البعض الكتب الدراسية.

وأضافت "نصر" أن هناك خطة للتغلب على المشاكل التي تواجدت خلال العام الدراسي السابق وتحقيق جزء من التطوير وتوزيع الطلاب، بحيث يتم توافر أماكن مناسبة، مشيرة إلى أن مجموعات التقوية بالمدارس هي فكرة جيدة للتغلب على الدروس الخصوصية، إلا أنها تحتاج إلى دراسة جيدة لتطبيقها، وأن تكون تلك المجموعات في نفس مدرسة الطالب.

وأكدت النائبة أن اللجنة تضع فى دور الانعقاد الثاني خططا مختلفة لتغيير طريقة الامتحانات والمناهج وخطط التدريس والتغلب على تسريب الامتحانات من بداية العام الدراسي، وتعديل قانون التعليم قبل الجامعي وقانون تنظيم الجامعات، مشيرة إلى أن تلك القوانين قديمة ولا تصلح للوضع الحالي.

أما النائب فايز بركات، عضو لجنة التربية والتعليم بمجلس النواب، فقال إن اللجنة تقوم بزيارة عدد من المدارس ومتابعتها تزامنًا مع بداية الدراسة، لافتا إلى أن كل نائب قام بزيارة بعض المدارس الحكومية والتجريبية والدولية في دائرته، بالإضافة إلى أن هذه المتابعة تتم للمرة الأولى من نوعها.

وأضاف بركات أن التزام المدرسين والطلاب كان ملحوظًا في أول أيام العام الدراسي، إلا أن هناك عدم نظام في عدد قليل من المدارس، موضحًا أن أهمية الرقابة على المدارس من أعضاء اللجنة تكمن فى شعور المدرسين بوجود رقابة قوية عليهم، بالإضافة إلى ضرورة استمرار المتابعة خلال العام الدراسى كله.

وأكد النائب أن الدروس الخصوصية تم إلغاؤها قانونيًا وتم إغلاق العديد من مراكز الدروس الخصوصية، كما أنه سيتم تطبيق مجموعات التقوية للتغلب على الدروس الخصوصية بشكل نهائي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا