رحل مارتن يول وبقيت سيارته لتثير أزمة فى الاهلى

أثار الظهور المتكرر للسيارة التى كان يستقلها الهولندى مارتن يول المدير الفنى السابق داخل القلعة الحمراء، حالة من الاستياء والاندهاش فى نفس الوقت، حيث إن الرجل قد رحل منذ فترة ولا داعى لوجودها خاصة انها تتبع شركة يتكبد النادى مبالغ شهرية نظير إيجارها بسائق.

وكشف البعض أنه عند التعاقد مع مارتن يول لم يجدوا له سيارة يتنقل بها فالسيارتين اللتين تم شراؤهما للإسبانى خوان كارلوس جاريدو المدير الفنى السابق ومساعده مدرب الأحمال خورخى سيمو تم تخصيصهما للجابونى ماليك ايفونا وزميله جون أنطوى لذا اتفقت إدارة النادى على التعاقد مع إحدى الشركات لتأجير سيارة فارهة بسائق لتساعده على التنقل داخل القاهرة.

وكشفت مصادر خاصة أن اللواء شيرين شمس مدير النادي رفض إنهاء تعاقد الاهلي مع الشركة وأبقى على السيارة التي يستخدمها هو في واقعة هي الأولى في تاريخ النادي، أن يتم تخصيص سيارة على نفقة الأهلي لأي مسئول.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا