رابطة المطاحن: تأخر صرف الأقماح يهدد إنتاج رغيف الخبز

أعلنت رابطة أصحاب مطاحن، أنه تم إعداد مذكرة عاجلة بصدد عرضها على اللواء محمد على مصيلحي وزير التموين، لحل أزمة صرف الأقماح من الصوامع والشون للمطاحن، حيث تضررت العديد من المطاحن نتيجة التباطؤ فى صرف حصة الأقماح وتشتيت المطاحن لــ 4 مواقع فى محافظات مختلفة العام الجاري مقابل موقعين بمحافظتين العام الماضي، ما يؤدى إلى تأخر وصول القمح للمطاحن ومنه صرف الدقيق للمخابز الذى يهدد عملية إنتاج رغيف الخبز المدعم للمواطنين.

وأشارت الرابطة، فى بيان صحفي، اليوم الأحد، إلى تضرر أصحاب المطاحن من تعدد جهات الصرف، ما تسبب فى تحملها أعباء مالية إضافية نتيجه نولون النقل وانتظار السيارات أمام الشون المخصصة لصرف القمح.

وقال حسين بودي، رئيس الرابطة، إنه تم عرض المشكلة خلال اجتماعات لجنة برامج القمح التمويني التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، علاوة على تقدم العديد من المطاحن بشكاوى للجنه تتضمن "تكدس سيارات صرف الأقماح أمام شون ومخازن الإسكندرية ورفض بعض محافظات الجمهورية صرف الأقماح المحلية المخزنه لديها لمطاحن المحافظات المجاورة بدعوى أن هذا الأقماح خاصة بمحافظاتهم فقط".

وتابع رئيس الرابطة، أن أمناء الشون فى محافظات أخرى رفضوا صرف الأقماح إلا بعد تدخل المسئولين بالوزارة ولجنة البرامج عدة مرات ومرور يوم أو يومين إضافية.

وأضاف بودي، أن تلك الممارسات أدت إلى عدم انتظام وصول الأقماح فى مواعيدها للمطاحن ومنها للمخابز، خاصة قبيل إجازة عيد الأضحي، على الرغم من حاجة المطاحن إلى أرصدة إضافية استعدادا للطلب المتزايد أثناء فترة عيد الاضحى.

وطالب رئيس الرابطة، الجهات المعنية بضرورة تذليل العقابات أمام صرف حصص الأقماح اليويمة للمطاحن وعدم التعنت معها، على خلفية أزمة فساد القمح.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا