«بحوث الصحراء» ينظم ندوة بعنوان «التقنيات المبتكرة في إنتاج الإبل»

نظم مركز بحوث الصحراء ندوته العلمية الخامسة، والتي أقامها تحت رعاية الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بعنوان "التقنيات المبتكرة في إنتاج الإبل".

من جانبه، أكد وزير الزراعة أن ذلك يأتي نظرًا لما تمثله الإبل من دور عظيم في تنمية المناطق الصحراوية بهدف رفع إنتاجيتها من اللحوم والألبان وزيادة الفائدة من منتجاتها والصناعات القائمة عليها.

وقال فايد إن ذلك يساهم أيضًا في حل مشكلة الفجوة الغذائية من البروتين الحيواني، والحد من انتشار الأمراض الوافدة، حيث ناقشت الندوة امكانيات الإبل المناعية باعتبارها حيوان المستقبل نظرًا لقدرتها على تخزين 25% من وزنها ماء في المعدة والأمعاء، كما يمكنها تخزين الدهون بين الأنف والفم.

من جهته، قال الدكتور نعيم مصيلحي، رئيس مركز بحوث الصحراء التابعة للوزارة، إن سكان المحافظات الصحراوية يعتمدون بشكل كبير على الإبل والماعز في الغذاء والأنشطة الحياتية، لافتًا إلى أن الندوة ستلقي الضوء على عدد من المحاور الأساسية، التي يأتي على رأسها تقنية الحلابة الآلية لإناث الإبل لإنتاج الألبان تحت الظروف الصحراوية.

وأوضح رئيس المركز أن الندوة ركزت أيضا على إمكانيات رفع مهارات الإبداع والابتكار لمربي الإبل والمتغيرات المرتبطة بها في محافظة مطروح، فضلًا عن تطبيقات الوراثة الجزيئية في إنتاج الإبل، وفرص الاستثمار في إنتاجها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا