حصر «ممتلكات مصر» باليونان للاستفادة منها

يصل غداً الإثنين وفد من هيئة الأوقاف المصرية إلى اليونان لدراسة أفضل السبل لاستثمار أملاك الأوقاف باليونان، يرأس الوفد، أحمد أبو الوفا رئيس الإدارة المركزية للشئون الاقتصادية والاستثمار بالهيئة، وذلك فى إطار دراسة شاملة لحصر ممتلكاتها فى الخارج وتعظيم استثماراتها وإنهاء أى آثار سلبية نتجت عن تصرفات إدارات سابقة بما يعود بالنفع على تنمية مال الوقف ولخدمة الاقتصاد الوطني.
ووفقاً لإحصاءات قامت بها مصر خلال العام قبل الماضي، فإن الممتلكات المصرية الموجودة باليونان فى مدينة كافالا وجزيرة ثاسوس التابعة لها، وكانت ملكا لوالى مصر ومؤسس الدولة الحديثة محمد على باشا، وخصص جزءا كبيرا من ممتلكاته على سبيل الوقف لصالح مصر، هى تبدو على شكل مجمع معمارى يعرف باسم “الإيمارت” فى مدينة “كفالا”، أو ما يطلق عليها مدينة قولة، وهو قصر والد محمد على باشا، والذى شهد ولادة الوالى المصرى عام 1769.
بالإضافة إلى مبنى المدرسة البحرية التى بناها محمد على عام 1847 على بحر إيجة، وقصر آخر، و4 قطع أراض، ومبان تاريخية أخرى وأراض فضاء وبساتين، وبعض المنازل القديمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا