تشديد الإجراءات الأمنية بالجابون بعد تأييد "الدستورية" فوز "بونجو" بالرئاسة

شددت السلطات في الجابون من إجراءات الأمن في العاصمة ليبرفيل تحسبا لاندلاع أي أعمال عنف بعد تأييد المحكمة الدستورية فوز الرئيس علي بونجو في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد الشهر الماضي ورفضها دعوات المعارضة لإعادة فرز الأصوات.

وذكرت شبكة "يورونيوز" الأوروبية اليوم (الأحد) أن الحكومة أعلنت في وقت سابق أنها ستحمل زعيم المعارضة جين بينج مسئولية أي أعمال شغب تشهدها البلاد عقب هذا الحكم.

يشار إلى أن بينج كان قد حذر من أن الجابون قد تواجه حالة من عدم الاستقرار إذا رفضت المحكمة الاستئناف الذي قدمه لإعادة فرز الأصوات.

ووفقا لقرار المحكمة، فإن بونجو فاز رسميا بعد حصوله على 66ر50% من الأصوات، بينما حصل بينج على 24ر47% من أصوات الناخبين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا