لافروف: أمريكا اعتذرت للأسد عن هجوم دير الزور

زعم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قيام الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتذار لبشار الأسد حول الضربة الجوية "الخاطئة" التي استهدفت موقعا للجيش السوري بمنطقة دير الزور وأدت لمقتل 62 عسكريا وجرح العشرات.

جاء ذلك وفقا لما نقلته وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية الحكومية على لسان لافروف، حيث قالت في تقريرها: "كشف وزير الخارجية الروسي عن اعتذار أمريكي للرئيس السوري بشار الأسد عن الغارة التي شنتها طائرات سلاح الجو الأمريكي على القوات الحكومية السورية في محيط دير الزور في 17 سبتمبر/ أيلول 2016."

وتابع تقرير الوكالة: "قال سيرغي لافروف على شبكة التلفزيون الروسي في 24 سبتمبر ، في رد له على سؤال بشأن ما إذا اعتذرت الولايات المتحدة إلى الرئيس السوري عن توجيه الضربة الجوية للجيش السوري في محيط دير الزور: (نعم، اعتذرت)"

ويشار إلى أن تصريحات لافروف تأتي في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية السوري، وليد المعلم إن بلاده "تُحمل الولايات المتحدة المسؤولية الكاملة عن هذا العدوان لأن وقائع ما جرى تثبت بأن العدوان لم يرتكب بالخطأ بل كان متعمدا وإن ادعت الولايات المتحدة غير ذلك فهذا العدوان الجبان إنما هو دليل واضح على تواطؤ الولايات المتحدة وحلفائها مع داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية المسلحة،" وذلك في كلمة له في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا