خطة البرلمان لاستغلال احتفالية 150 عامًا على إنشائه لتنشيط السياحة.. محمد المسعود: ضيوفها سفراؤنا بالخارج.. وأيفلين متى: تطالب بإعداد "سى دى" وثائقى للضيوف.. ورشاد شكرى: نحتاج تسويق جيّد وضبط الأمن

تستعد مصر لاستقبال وفود برلمانية من كافة دول العالم، مطلع شهر أكتوبر المقبل، للمشاركة فى احتفالية مرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصرى، المزمع تنظيمها يوم 7 أكتوبر بمدينة شرم الشيخ، وفى هذا الإطار أكد عدد من أعضاء لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، على ضرورة الاستعداد الجيد وحسن استغلال ذلك الحدث للترويج للسياحة المصرية من خلال الظهور بمظهر لائق ومشرف يعكس الأمن والاستقرار الذى تنعم به مصر، إضافة إلى الترويج للشكل الحضارى والجمالى للمدن السياحية المصرية أمام ضيوف البرلمان المصرى.
النائب محمد المسعود: ضيوف احتفالية إنشاء البرلمان سيكونوا سفرائنا لتنشيط السياحة
وأكد النائب محمد المسعود، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، وعضو لجنة السياحة بالمجلس، على ضرورة حسن استعداد كافة مؤسسات الدولة لاحتفالية مجلس النواب بمناسبة مرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصرى، المنتظر أن يحضرها ممثلى اتحادات البرلمانات المختلفة العربية والأفريقية والأوروبية، متمنيًا تقديم صورة جيدة لمصر خلال الاحتفالية.
وقال عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إنه يمكن استغلال إقامة احتفالية البرلمان المصرى، فى إحدى المدن السياحية "شرم الشيخ" لتكون ضمن حملة الدعاية للترويج للسياحة الأجنبية فى مصر، مشيرًا إلى أنه يمكن أن يمثل كل ضيف مشارك بالحفل سفير فى بلاده لتنشيط السياحة فى مصر، وذلك عن طريق نقله الصورة الجميلة والمتحضرة والاستقرار الأمنى الذى تنعم به مدينة شرم الشيخ.
وأضاف عضو لجنة السياحة بالمجلس، أن ممثلى الاتحادات البرلمانية المختلفة المقرر مشاركتهم فى احتفالية مرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصرى، يمكن أن يوفروا دعاية خارجية مجانية للسياحة الأجنبية فى مصر، حال تمكنا من إظهار مظاهر الجمال فى مدينة شرم الشيخ، إضافة إلى جعلهم يلمسون بأنفسهم كفاءة وجودة كافة إجراءات الأمان فى المدينة بداية من وصولهم إلى مطار شرم الشيخ، وخلال جولاتهم فى المدينة، ونهاية بيوم مغادرتهم إلى بلادهم.
وكيل سياحة البرلمان: يجب أن يحظى ضيوف احتفالية المجلس بتجربة جيدة ينقلوها لبلادهم
كما أكد النائب عمرو صدقى، وكيل لجنة السياحة بمجلس النواب، على ضرورة استغلال احتفالية مجلس النواب بمناسبة مرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصرى، مؤكدًا على ضرورة أن يحظى الضيوف بتجربة جيدة خلال زيارتهم لينقلوها إلى بلادهم وبذلك يكونوا سفراء لمصر لتنشيط السياحة الأجنبية.
وقال وكيل لجنة السياحة بمجلس النواب، لـ"اليوم السابع"، يجب أن يؤدى كل مسئول فى تنظيم تلك الاحتفالية دوره على أكمل وجه لحسن استغلال ذلك الحدث لصالح السياحة المصرية، مطالبًا القائمين على تنظيم الاحتفالية بضرورة الاستعداد لها بفكر وإخراج جيّد وغير تقليدى حتى تخرج بشكل لائق يعبر عن عراقة وحضارة تاريخ الشعب المصرى، خاصة وأن الاحتفالية ذات طابع سياسى لارتباطها باحتفالية إنشاء البرلمان المصرى.
وأشار إلى أن المسئولية لا تقع على المسئولين فقط، بل يتحمل كل مواطن مصرى، فعلى كل مواطن أن يحرص على إظهار الصورة الحضارية وأخلاق الشعب المصرى فى التعامل مع الضيوف، وذلك من خلال إظهار سمات المصريين من كرم وحسن استقبال وضيافة، هذا إلى جانب تقديم الخدمات لهم بشكل لائق.
وأضاف أنه يجب على وسائل الإعلام أيضًا التواصل مع نظرائها من الإعلام الغربى، وبالتنسيق مع أجهزة الدولة، لضمان توفير تغطية إعلامية عالمية توفر انتشار أوسع للاحتفالية فى الخارج، لأننا لا يجب أن نستمر فى مخاطبة أنفسنا، بل يجب استغلال مثل تلك الفعاليات لتوجيه رسائل إلى العالم أجمع بعظمة مصر وحضارتها، وذلك باستخدام كافة وسائل التكنولوجيا التى جعلت العالم قرية صغيرة.
إيفلين متى: تطالب بإعداد "سى دى" فيلم وثائقى عن مصر وتوزيعه على الضيوف
وفى السياق ذاته، طالبت النائبة أيفلين متى، عضو مجلس النواب عن حزب المحافظين، وعضو لجنة السياحة بالمجلس، القائمين على تنظيم الاحتفالية بضرورة الاستعانة بالمخرجين المصريين المتميزين فى إعداد فيلم وثائقى صغير للتعريف بالأماكن السياحية والمحميات والشواطئ المصرية، وعرض هذا الفيلم خلال الحفل، وتوزيعه على الضيوف فى "سى دى".
وقالت عضو مجلس النواب عن حزب المحافظين، لـ"اليوم السابع"، نتمنى أن يتم تنفيذ الاحتفالية بمظهر رائق وحضارى يليق بمصر ومدينة السلام "شرم الشيخ"، مشدده على ضرورة الاستعداد الجيد للإعلان عن عظمة وجمال المدن السياحية المصرية أمام كل الوفود البرلمانية المشاركة فى احتفالية مرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصرى.
وأضافت عضو لجنة السياحة بالبرلمان، أنه يجب بذل كل الجهود للحفاظ على حالة الاستقرار والأمن التى تنعم بها مصر خلال المرحلة الحالية، وأن يشعر كافة الضيوف بحالة من الأمان أكثر لينقلوا ذلك الشعور إلى بلادهم، مما يساهم فى جذب السياحة الأجنبية بقوة كما كانت فى سابق عهدها، مشيرة إلى ضرورة الظهور بالمظهر اللائق والحضارى والنظافة وحسن الضيافة والاستقبال.
وأشارت إلى أنه يمكن تكرار تلك التجربة بإعداد أفلام وثائقية عن مصر بكل لغات العالم، ودعوة لاعبى كرة القدم والممثلين العالميين، لزيارة مصر ضمن حملات الترويج للسياحة، لننقل من خلالهم الصورة الحضارية لمصر.
رشاد شكرى: نحتاج تسويق جيّد وضبط الأمن لبث الطمأنينة فى نفوسهم
بدوره، قال النائب رشاد شكرى، عضو مجلس النواب بمحافظة القليوبية، وعضو لجنة السياحة بالمجلس، إن احتفالية مرور 150 عامًا على إنشاء البرلمان المصرى، حدث مهم ويجب تسويقه بطريقه احترافية ليأتى بمردود إيجابى كبير يساهم فى عودة السياحة لسابق عهدها، خاصة وأن الاحتفالية سيحضرها ممثلين لكافة برلمانات العالم.
وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة القليوبية، لـ"اليوم السابع"، أنه يجب استغلال مشاركة هذا العدد الكبير من البرلمانيين من مختلف دول العالم إضافة إلى جميع أعضاء مجلس النواب المصرى، وتوافر الأمن والتأمين الجيد لهم، الأمر الذى سيبعث الطمأنينة فى نفوسهم ويؤكد لهم أن مصر آمنة، مشيرًا إلى أنه يمكننا توجيه رسالة لكل العالم من خلال تلك الاحتفالية أن مصر مستعدة لاستقبال السياحة الأجنبية من جديد، فى ظل ظروف يملؤها الأمن والأمان والاستقرار.
وأشار إلى ضرورة الاستعداد الجيد من قبل الفنادق للظهور بشكل لائق أمام الضيوف، والعمل على تحسين الصورة الذهنية لديهم، والتأكيد على أن مصر وشعبها كانت ومازالت مضيافة ومحبة لكل شعوب العالم، مضيفًا أنه يجب تتكاتف كافة المؤسسات المعنية بتنشيط السياحة وهى وزارة السياحة، ووزارة الطيران المدنى، ووزارة الآثار، لتلاشى كافة السلبيات فى المرحلة السابقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا