"الصحة" تسعى لدمج خطط التنمية مع الزيادة السكانية لضمان تقاسم عادل للثروة

أكدت الدكتورة مايسة شوقى، نائب وزير الصحة لشئون السكان، أن المجلس القومى للسكان يسعى لدمج الأبعاد السكانية فى خطط التنمية للدولة بما يضمن تقاسم عادل للموارد والثروة الوطنية لتحقيق العدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية لكافة المواطنين دون تميز.
وأضافت نائب وزير الصحة لشئون السكان، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن الاستراتيجية القومية للسكان والتنمية 2015 – 2030 تهدف لتحقيق نمو سكانى متوازن مع معدلات التنمية الاقتصادية .
وقالت إن للإعلام دور محورى فى توعية المواطنين بأهمية ضبط النمو السكانى وتحقيق التوازن المطلوب بين الزيادة السكانية والموارد المتاحة للدولة، وذلك فى إطار تحقيق الرؤية التنموية لمصر (2020-2030 ).
وأوضحت أن المجلس القومى للسكان يقوم بإعداد حملة إعلامية موسعة للتوعية والتعبئة المجتمعية بأهم أبعاد القضية السكانية وارتباطها بأهداف التنمية المستدامة، وتم وضع الخطة القومية لرفع الوعى الصحى والمجتمعى (لمدة 52 أسبوع) وذلك من خلال تبنى حملة إعلامية موسعة من خلال التليفزيون لزيادة الإنتشار الإعلامى الهادف لرفع الوعى الصحى للمواطنين والاهتمام بالرسائل الصحية الإعلامية وعرضها فى مختلف القنوات الإعلامية عن طريق برامج تلفزيونية وإذاعية وإنتاج مسلسل إذاعى تستمر مدة إذاعته عام على الأقل.
كما سيتم تشكيل فريق من المتخصصين فى مختلف قضايا السكان والتنمية باسم سفراء الحوار للظهور فى وسائل الإعلام وتوجيه رسائل مبسطة إلى الجمهور المستهدف بالإضافة إلى مبادرة الرائد الجامعى التى تهدف إلى تأهيل طلاب الجامعات من أجل المشاركة فى التوعية والتعبئة المجتمعية بأهم الرسائل السكانية، فضلاً عن تدريب المدرسين اللاصفيين من أجل المشاركة فى التوعية والتعبئة المجتمعية بأهم الرسائل السكانية .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا