طرق للوقاية من الجفاف المهبلى.. علاج التكيسات والابتعاد عن التدخين

قال الدكتور عزى شهدى، أخصائى أمراض النساء والتوليد، إنه بالرغم من أن مشكلة الجفاف قد تكون شائعة أثناء وبعد سن اليأس فى حوالى 40% من النساء فى تلك المرحلة من العمر، إلا أن الجفاف قد يحدث فى أى مرحلة عمرية. وذكر الدكتور "عزى" أن من أهم أعراض وعلامات جفاف المهبل:
1- الجفاف.
2- الحكة.
3- إحساس بالحرارة.
4- عدم راحة أو ألم أو نزف خفيف أثناء الممارسة الجنسية.
5- زيادة الحاجة للتبول.
وأشار الدكتور عزى إلى أن هناك مجموعة متنوعة من الأسباب يمكن أن تؤدى إلى جفاف المهبل، وذلك يجعلنا ندقق فى تحديد سبب الجفاف بالتشخيص الصحيح لنصف العلاج الصحيح والمناسب لكل حالة، وتتلخص تلك الإسباب فيما يلى:
انخفاض مستوى هرمون الاستيروجين وهو هرمون أنثوى (هرمون أنوثة الأنثى)، وهو يساعد على إبقاء الأنسجة المهبلية عن طريق الحفاظ على التزييت الطبيعى للمهبل ومرونة أنسجته، والتى تشكل مع الحموضة للوسط المهبلى دفاعا طبيعيا ضد الالتهابات المهبلية والتهابات المسالك البولية، ومع انخفاضه ينخفض الدفاع الطبيعى، مما يؤدى إلى بطانة مهبلية أرق وأقل مرونة وأكثر هشاشة.
كما أضاف الدكتور عزى أن هناك طرقا للوقاية من الجفاف المهبلى منها:
· البعد التام عن التدخين.
· محاولة علاج تكيسات المهبل فور ظهورها.
· عدم البعد لفترات طويلة ومتباعدة عن الممارسة الجنسية.
· محاولة استخدام فوط صحية مناسبة.
· ارتداء ملابس داخلية قطنية ومناسبة وفضفاضة.
· العناية بصفة مستمرة بالنظافة الشخصية بصفة مستمرة لتجنب الالتهابات.
· عدم استخدام مرطبات مهبلية دون استشارة طبية مثل الزيوت أو الكريمات لأنها تؤثر على بيئة المهبل الحمضية مما يتسبب فى التهابات حادة.
وأضاف الدكتور "عزى" أن علاج هذا الجفاف يكمن فى التشخيص السليم من خلال طبيب متخصص لمعرفة السبب وعلاجه مثل:
· استخدام بعض الكريمات الطبية المرطبة.
· علاجات هرمونية موضعية على هيئة كريمات فى حالات نقص الاستيروجين تحت الإشراف الطبى الدقيق.
· علاج هرمونى تحت الإشراف الطبى الدقيق واللصيق.
· محاولة ممارسة العلاقة الزوجية الحميمة بانتظام لأنها تحافظ على جعل النسيج المهبلى أكثر مرونة وليونة – خاصة عند بلوغ سن اليأس.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا