تعرف على مخاطر نقص فيتامين "د" للمرأة الحامل وطرق تجنبها

الفيتامينات والمعادن من أهم الأشياء التى تهتم بها الأم الحامل حتى يستفاد بها طفلها، وفى هذا السياق أكد الدكتور "عمرو أبو اليزيد" أخصائى النساء والتوليد، عضو الجمعية المصرية للخصوبة والعقم، أهمية فيتامين "د" للأم الحامل قائلا: "يحتاج جسم الأم لفيتامين "د" فى النصف الثانى من أشهر الحمل لاستكمال نمو عظام الجنين، ويستمر هذا الاحتياج بعد الولادة ايضا خلال فترة الحمل".
وأضاف: "تأتى أهمية فيتامين د ليس لأنه العامل المساعد الأول لامتصاص الجسم للكالسيوم، مما يؤدى إلى حماية الأم من الإصابة بهشاشة العظام، ولكنه أيضا يلعب دورا مهما فى تقوية الجهاز المناعى للجسم وتكوين المخ والقولون".
وتابع الدكتور عمرو أبو اليزيد، قائلا: "الأبحاث لا تزال تتابع مخاطر نقص فيتامين د على الأم الحامل ولكن النتائج الأولية لهذه الأبحاث أكدت أن نقص فيتامين د أثناء الحمل يساهم فى ارتفاع معدلات الولادة القيصرية، بالإضافة إلى زيادة فى التهابات الجهاز التناسلى وتسمم الحمل وخلل فى مستوى السكر فى الدم ونقص المناعة بالإضافة إلى الأعراض العامة لنقصه من سقوط للشعر وآلام العضلات والمفاصل والاكتئاب وخلل بالوظائف الإدراكية والذاكرة".
وأشار الدكتور "عمرو" إلى أن نقص فيتامين "د" لا يؤثر فقط على الأم الحامل ولكن التأثير يشمل الجنين، حيث إنه يزيد من نسبة إصابته بتشوهات فى العظام والتصلب العصبى المتعدد.
ولتجنب كل هذه المخاطر أوضح الدكتور "عمرو" قائلا: "هناك أطعمة قليلة تحتوى على نسب متفاوتة من فيتامين د مثل الأسماك البحرية كأسماك التونة والماكريل والسردين والسالمون والكبد البقرى صفار البيض وبعض المكملات الغذائية، ولكنه يوجد بنسبة وفيرة فى زيت كبد الحوت، كما نصح الأم الحامل قائلا: "عند نقص نسبة فيتامين د فى الحمل ينبغى إعطاء فيتامين د بالفم بجرعات علاجية يوميا ابتداء من الأسبوع الـ12 أو الـ16 من الحمل".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا