بالصور.. طبنجة وكرسي ومنضدة تتنافس على قطعة شهر أكتوبر بمتحف رشيد

أعلن متحف رشيد الوطني برئاسة سعيد رخا المدير العام عن اختيار 5 قطع أثرية لإجراء تصويت عليها لتكون إحداها قطعة الشهر التي ستعرض في المقتح لشهر أكتوبر القادم,وذلك بناء على تعليمات إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف وتحت إشراف الدكتورة نادية خضر المشرف على متاحف الإسكندرية ورشيد.

والقطعة الأولى طبنجة ذات ماسورة من الحديد فوهتها علي شكل البوق والخلفي منها مضلع,ولها مقبض من الخشب طرفة عليه تلبيسة نحاسية والخشب يمتد أسفل الماسورة حتي نهايتها لتدعيمها,والثانية طبق من الخزف كبير الحجم تزينه من الداخل في القاع 3 دوائر,وفي الوسط زخارف نباتية منفذة باللون الأبيض علي أرضية زرقاء ويزين الحافة من الداخل شريط من زخارف محورة تحصر بينها أشكال مستطيلة .

والقطعة الثالثة كرسي خشب من العصر العثماني ذو قاعدة مستديرة مفرغة ومنجدة بقماش القطيفة الصفراء اللون"حديثة"وله مسند ظهر نصف دائري يلتف مع القاعدة ومزين ببرانق من الخشب نزينها زخارف نباتية محفورة تتوسطها نجمة ثمانية بالصدف والعاج والزخارف علي هذه الحشوة من الوجهين,وأسفل القاعدة حشوة مستديرة بها برانق متجاورة وعلي مسند الظهر تطعيم بالعاج .

أما القطعة الرابعة عبارة عن منضدة من الخشب تنتمي للعصر العثماني ذات قرص مربع الشكل يتوسطه ما يمثل طبق نجمي مجمع من أجزاء من بلاطات القاشاني والقرص يرتكز في كل جانب علي حشواتين من المصبعات"برامق",ثم قرص أسفله 4 حشوات من خشب الخرط في الجوانب الأربعة ترتكز علي أربعة أرجل .

والقطعة الخامسة صندوق مستطيل له غطاء مقبي يتصل بالصندوق بمفصلتين معدنيتين,ويزين سطح الغطاء زخرفة قوامها حيوانان متقابلان بينهما ما يمثل زهرية لها ورود,وللصندوق درجان مستطيلان مثبتان أعلي الضلعين العرضيين ولكل درج منهما غطاء,والضلع الطولي الذي يمثل الواجهة وكذا الضلعين العرضيين عليهما زخارف نباتية وهندسية وعناصر تشبه أشعة الشمس

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا