"التجمع": الصين لديها نوع خاص من الديمقراطية ومواطنها يثق فيها ثقة عمياء

قال رجب بدوى عضو اللجنة المركزية لحزب التجمع، إن الذى حققته الصين معجزة تدهش وتثير الإعجاب، فحينما تذهب إلى أى مكان فى العالم تجد منتجات صينية، فعلى الرغم من عدد سكانها البالغ مليار ونص، ومساحتها التى تساوى ربع مساحة قارة آسيا، فأن كيفية التعامل مع هذا العدد من السكان، يعطى الأمل للبشرية بأن هناك أفكار عظيمة وإجراءات محددة تستطيع أن تنتقل بالإنسانية إلى وضع أفضل .
وأوضح بدوى، خلال ندوة حزب التجمع حول " التجربة الصينية فى التنمية " مساء اليوم السبت، أن العشوائيات المصرية كانوا يحلمون بها يوما من الأيام، فارتقوا ووصلوا لمكانة عظيمة دون أن يحتلوا أى دولة، مشيرا إلى أن الصين لديها ديمقراطية خاصة بها، حيث تم إدانة 31 ألف موظف بمرتبة أقل من محافظ، و680 يتقلدون منصب أعلى من المحافظ، بسبب الكسل أوالبطء فى العمل أو الترفيه عدم الانضباط، وأن ما شوهد فى الصين ليس له علاقة إلا بالاشتراكية، والدولة تمتلك كافة الأراضى، ولديها نظامين زراعى و تعاونيات، فالأول تؤجر الدولة الأرض للفلاحين وتقوم بتحديد نوع المحاصيل التى يزرعونها، والثانى أن يقوم الفلاحين بالزراعة ثم جمع المحصول وبيعه وتقسيم الناتج على الجميع.
واشار عضو اللجنة المركزية لحزب التجمع، إلى أن الدولة الصينية تصنع رجال لتصدرهم للمجتمع الدولى على أنهم رجال أعمال، وأموالهم هى أموال الدولة الصينية، والمستثمرين يستثمرون فى المجالات التى تحددها الدولة، والمواطن يثق ثقة عمياء بالدولة نتيجة لأنها حققت أهدافه، فأصبح يهتم بالشأن الخاص فقط، لذا الصين لديها نوع خاص من الديمقراطية.
من جانبه، قال هيثم شرابى آمين الحزب بالمنوفية، أن الصورة الواردة للمصريين عن الصين هى صورة مشوشة، وأنه كان يعتقد أنها دولة رأسمالية واحتكاريه، موضحا أنه أكتشف غير ذلك، فاعقول مواطنيها قائمة على الفكر الاشتراكى، وعلى الرغم من ذلك لديها القدرة على التعامل مع 180 دولة أغلبها دول رأسمالية.
وأضاف شرابى، أن الصين تتكون من 22 مقاطعة، ومساحتها تبلغ 9 مليون كيلو متر مربع، وأن حدودها تشترك مع 14 دولة ، ولديها 400 مليون أسرة، و700 مليون أنثى، و670 مليون ذكر.
وأوضح أمين حزب التجمع بالمنوفية، أن 9% فقط من السكان حاصلين على مؤهل عالى، وأن نسبة الأمية 4 %، وأن كلا من بكين وشنغهاى بهم عدد كبير من خطوط المترو، مشيرا إلى أن عدد أعضاء الحزب الشيوعى الصينى يصل الى 88 مليون، ويوجد فى الصين عدد 4 مليون و800 ألف وحدة حزبية، ونسبة الحاصلين على مؤهلات عليا داخل الوحدات الحزبية 44 % ، وأن هنالك مايقرب من 22 مليون طلب عضوية للالتحاق بالحزب، تم قبول مليون فقط منها العام الماضى، لأن الحزب يركز على أن يكون العضو نموذجا فى الثقافة والتعليم والهيئة، بمعنى أن يكون طليعة، مشيرا إلى أن الحزب يراقب كافة أعضاءه بصفة مستمرة لضرب الفساد، اتباعا لسياسة ضرب النمر والذبابة أى الكبير والصغير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا