الأمم المتحدة: 2016 يسجل الأكثر موتا بين المهاجرين في «المتوسط»

قال ويليام سبندلر، المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة لشئون اللاجئين، إن أعداد الغرقى من المهاجرين في البحر المتوسط وصلت إلى 3498 خلال العام الحالي، مقابل 3771 خلال العام الماضي، بانخفاض بنسبة 8% مقابل إجمالي أعداد الضحايا في عام 2015.

وبهذا المعدل يصبح عام 2016 العام الأكثر موتا في البحر المتوسط، حسب سبلندر.

وقالت المنظمة، إنه تم اعتقال أكثر من 4600 شخص أجنبيا من السودان والصومال وإريتريا وإثيوبيا خلال محاولتهم الهروب إلى أوروبا عبر شواطئ مصر الشمالية، ويزيد هذا العدد بنسبة 28% مقابل عام 2015، كما أن الأعداد خلال عام 2015 تزيد عن عام 2014.

وتؤكد المنطمة استقرار أعداد المهاجرين الواصلين إلى إيطاليا خلال العام الحالي مقابل العام الماضي، حيث بلغت الأعداد خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 115068 مقابل 116149 خلال نفس الفترة العام الماضي.

وارتفعت نسبة من يغادرون الشواطئ المصرية إلى أوروبا بنسبة 9% منذ أخر يوليو الماضي، مقابل نسبة 5% العام الماضي، وتم تسجيل عدد كبير من الأطفال الوحيدين بين المهاجرين.

وانخفضت أعداد المهاجرين العابرين للمتوسط بنسبة 42% مقابل نفس الفترة العام الماضي - من 520 ألف إلى 300 ألف – لانخفاض أعداد العابرين إلى اليونان بشكل أساسي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا