حمدى بخيت: تنفيذ توجيهات الرئيس لمواجهة "أزمة مركب رشيد" يتطلب قانون شامل

أكد اللواء حمدى بخيت، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، أهمية الاجتماع الذى عقده الرئيس عبد الفتاح السيسى مع اللجنة الأمنية لمواجهة أزمة غرق مركب رشيد، موضحا أن تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى فى معاقبة المتسببين فى الهجرة غير الشرعية، وعدم تكرار الحادث، يتطلب تغليظ العقوبات بشكل كبير على المتورطين فى هذا النوع من الهجرة، بجانب توقيع عقوبة أيضا على من يسعون لتلك الهجرة.
وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، لـ"اليوم السابع" أن هناك معضلة فى مواجهة الهجرة غير الشرعية الآن، أبرزها أنه عندما يتم ضبط المركب، ولا يوجد قانون واضح يواجه هذه الظاهرة بشكل شامل، مؤكدًا على ضرورة أن يكون هناك تكاتف بين كل من وزارة الداخلية وحرس الحدود، فى الرقابة على الحدود المصرية البحرية، بجانب دور البرلمان فى تشديد العقوبات على جميع المتورطين فى عمليات الهجرة غير الشرعية.
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي عقد اجتماعا، مع اللجنة الأمنية المصغرة، وذلك بحضور رئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية، ورئيس المخابرات العامة، رئيس الرقابة الإدارية، حيث تطرق الاجتماع لمناقشة عدد من الموضوعات، جاء على رأسها استعراض الموقف بالنسبة لحادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية، الذى راح ضحيته عدد كبير من المواطنين المصريين ومن جنسيات أخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا