العنابي القطري يهزم كرواتيا في افتتاح منافسات اليد بـ"ريو 2016"

وجه المنتخب القطري لكرة اليد، إنذارًا شديد اللهجة إلى باقي المنتخبات المشاركة في المسابقة الأولمبية وتغلب على نظيره الكرواتي 30 / 23، اليوم الأحد، في افتتاح فعاليات المسابقة بدورة الألعاب الأولمبية (ريو دي جانيرو 2016).
وأنهى المنتخب القطري الشوط الأول لصالحه بفارق تاريخي، حيث حسم الشوط الأول 15 / 8 ليحكم قبضته على الفوز مبكرًا.
وقدم العنابي عرضًا رائعًا في الشوط الأول، حيث كان الأفضل دفاعًا وهجومًا والأكثر فعالية على المرمى، كما تألق حارس مرماه دانيال ساريتش بشكل واضح وتصدى لعدة ضربات جزاء ليمنح فريقه ثقة هائلة ساهمت بشكل كبير في هذا الانتصار.
وواصل العنابي تألقه في الشوط الثاني من المباراة حيث أحكم قبضته على مجريات اللعب معظم الفترات رغم محاولات المنتخب الكرواتي للعودة في المباراة.
وكان المنتخب القطري فاجأ الجميع بعروضه القوية وإمكانياته العالية ونتائجه الرائعة في بطولة العالم 2015 التي استضافتها بلاده وتوج الفريق فيها جهوده بإحراز المركز الثاني.
وكانت المباراة اليوم هي الأولى للعنابي في الدورات الأولمبية التي يشارك فيها للمرة الأولى.
ونجح المنتخب القطري في التصدي للبداية الهجومية القوية من قبل منافسه الكرواتي ليحافظ عنابي اليد على نظافة شباكه خلال الدقائق الثلاث الأولى، فيما قطع رافاييل كابوت الكرة وشن هجمة مرتدة سريعة سجل منها هدف التقدم للعنابي في الدقيقة الثانية، ثم أتبعها بالهدف الثاني إثر هجمة منظمة للعنابي في الدقيقة الثالثة.
وقلص لوكا ستيبانسيتش الفارق بالهدف الأول لكرواتيا في الدقيقة الرابعة، فيما عاند الحظ زميله مانويل سترليك في الدقيقة التالية، حيث شن هجمة مرتدة سريعة ولكنها أنهاها بتسديدة ضعيفة ارتطمت بقدم الحارس القطري ثم بالقائم لتضيع الفرصة.
وتألق الحارس القطري وتصدى لتسديدة من إيفان كوبيتش إثر هجمة كرواتية خطيرة وسريعة في الدقيقة السادسة.
وتبادل الفريقان الهجمات ولكن العنابي كان الأكثر فعالية على المرمى حيث تقدم 4 / 1 موسعا الفارق إلى ثلاثة أهداف قبل انتهاء الدقيقة الثامنة.
كما تصدى الحارس القطري لضربة جزاء سددها سترليك في الدقيقة العاشرة قبل أن ينجح ماركو كوبليار في تقليص الفارق بالهدف الكرواتي الثاني في الدقيقة التالية.
وفي المقابل، تألق الحارس الكرواتي وتصدى لثلاث محاولات قطرية متتالية ليمنح فريقه بعض الثقة والحماس. وساهم هذا في تقليص الفارق مجددًا عندما سجل كوبيتش الهدف الكرواتي الثالث من كرة ماكرة ساقطة من فوق الحارس القطري.
ولكن سرعان ما رد العنابي بهدفين متتاليين ليوسع الفارق مجددا ويتقدم 6 / 3 في الدقيقة 16.
وواصل المنتخبان هجومهما المتبادل وظل العنابي هو الأكثر فعالية حيث وسع الفارق إلى أربعة أهداف للمرة الأولى متقدما 8 / 4 في الدقيقة 20 مما دفع المدرب الكرواتي زليكو بابيتش إلى طلب وقت مستقطع لإعطاء التعليمات إلى لاعبيه.
وفي الدقيقتين الأخيرتين من الشوط الأول، وسع العنابي الفارق بثلاثة أهداف متتالية لينهي الشوط الأول لصالحه بفارق تاريخي، حيث أنهى الشوط لصالحه 15 / 7 مما دفع الجماهير المتواجدة في المدرجات إلى تحية اللاعبين بحرارة خلال خروجهم من الملعب إلى غرف تغيير الملابس عقب نهاية هذا الشوط.
واستهل العنابي الشوط الثاني بأداء قوي للغاية ساعده على توسيع الفارق إلى عشرة أهداف متقدما 18 / 8 قبل انتهاء الدقيقة الثالثة من هذا الشوط.
ومع هذا التفوق الواضح للعنابي، لجأ المنافس أحيانا إلى خروج الحارس ودخول أحد اللاعبين لدى امتلاك الفريق للكرة وذلك لتعويض إيقاف أي لاعب بسبب الأخطاء.
وأثمرت محاولات كرواتيا نسبيا حيث قلص الفريق الفارق في الدقيقة الثامنة ولكن ظل العنابي متقدما 19 / 12 ثم 20 / 12 و22 / 14 في الدقيقة 14 .
وسارت المباراة سجالا بين الفريقين حيث تبادلا الهجمات وهز الشباك خاصة مع نزول الحارس القطري البديل جوران ستويانوفيتش الذي لم يكن بنفس مستوى ساريتش.
وعاد العنابي لضغطه المكثف على المنتخب الكرواتي ليوسع الفارق مجددا إلى عشرة أهداف (28 / 18) في الدقيقة 23 ولكن المنتخب الكرواتي قدم أداء قويا في الدقائق الأخيرة مستغلا اطمئنان العنابي للنتيجة ليقلص الفارق إلى سبعة أهداف وتنتهي المباراة بفوز العنابي 30 / 23.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا