مفاجأة.. تورط موظفين رسميين في حادث "مركب رشيد"!

قال الكاتب الصحفي مصطفى بكري، عضو مجلس النواب، إنه مضى خمس أيام على حادث غرق مركب رشيد والذي تسبب في غرق أكثر من 166 شخص وظلت جثثهم متناثرة لساعات طويلة ، مستنكرًا عدم تقديم الحكومة العزاء حتى الآن لأسر الضحايا.
وأضاف بكري، خلال مداخلة هاتفية في برنامج ” كلام جرايد”، على قناة “العاصمة”، مع الإعلامي مجدي طنطاوي، أن مصر لم تنكس الأعلام ولم تعلن الحداد كي على الأقل يتذكر المسؤولين أنهم قد قصروا في حق الشعب المصري بعد سماحهم بالإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية.
وأشار الكاتب الصحفي، إلى أن هناك تواطئ موظفين رسميين وبين التجار بالبشر على حساب المواطنين، مضيفًا :” ما حدث لم يحدث في أي دولة في العالم حتى الدول التي تم تشريد أهلها أو تعرضت لكوارث، فالمسألة أكثر مما نتصور”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا