سامح شكري : تخفيض المساعدات الأمريكية يتعارض مع طبيعة علاقاتنا

انتقد سامح شكري، وزير الخارجية، خفض المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر، مشيرًا إلى أنها تتعارض مع طبيعة العلاقات بين البلدين.

وتحدث "شكري"، في حوار مع موقع "المونيتور" الأمريكي المهتم بأخبار الشرق الأوسط، عن تأثير خفض المساعدات الأمريكية على مصر إلى 75 مليون دولار، وذكر أنها "تتعارض مع ما روج له بشكل عام ومع ما يخرج من العديد من أصدقائنا، سواء في الإدارة الأمريكية أو الكونجرس المتعلق بطبيعة العلاقة الاستراتيجية والرغبة المشتركة في تعزيزها".

وأضاف، أن برنامج المساعدة كان مفيدا لمصر في الماضي في تلبية تحديات لتنموية، وتقديم المساعدة. ولكنه أيضا كان رمزًا للتعاون والصداقة والشراكة الموجودة بين مصر وأمريكا، وقال: «أنا لا أعتقد أن تخفيض "الدعم" للنصف يشير إلى كل هذه المعاني، لذا آمل أن تتم مراجعة القرار وآمل أن تزيد المساعدة الاقتصادية لمصر».

وحول تقليل المساعدات الأمريكية من 800 مليون دولار إلى 400 مليون دولار يرى وزير الخارجية أن الظروف الاقتصادية هي التي فرضت هذا الانخفاض في الدعم، وهذا الاتفاق التعاوني تم التوصل إليه من الطرفين في سياق مشاعرنا أن برنامج المساعدة هذا يعبر عن منفعتنا المتبادلة، بين مصر وأمريكا.

ولفت وزير الخارجية إلى أن الولايات المتحدة اتخذت قرارًا من جانب واحد لتقليل المساعدات وأنها لم تستشر مصر، ولم تأخذ في الاعتبار الطبيعة الرمزية لبرنامج المساعدات، معبرا عن أمله أن يزيد برنامج المساعدات حتى تتمكن مصر من مواجهة التحديات، خاصة في المرحلة التاريخية من العملية الانتقالية إلى حكومة أكثر شمولية وديمقراطية مع احتمال استعادة الاستقرار في المنطقة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا