براءة أخر أمين شرطة متهم بقتل المتظاهرين في ثورة يناير

قضت محكمة النقض، اليوم السبت، برفض الشق الموضوعي بالطعن المقدم من النيابة العامة ضد أمين الشرطة بقسم الزاوية الحمراء محمد إبراهيم عبد المنعم، الشهير بـ"محمد السنى"، وأيدت حكم جنايات القاهرة الصادر ببراءته من تهمة قتل المتظاهرين يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011م.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار عبدالفتاح إسماعيل، وعضوية المستشارين على سليمان ومحمود عبد الحفيظ وخالد الجندي ونبيل مسعود وعلي جبريل، وسكرتارية خالد عمر وحاتم عبد الفضيل.

وكانت محكمة الجنايات قد قضت ببراءة المتهم، مستندة إلى ما قدمه دفاعه من مستندات، وبحسب التحقيقات فإن النيابة العامة ذكرت أن المتهم أطلق النار مباشرة وتعمد قتل المتظاهرين رغم كونهم سلميين لا يحملون أسلحة، ما أدى لمقتل 18 شخصًا.

وفي سياق متصل، سخر الكاتب والروائي علاء الأسواني من أحكام القضاء قائلاً: "السنى امين الشرطة، الوحيد الذي تمت إدانته بقتل المتظاهرين في ثورة يناير.. حصل على براءة نهائية اليوم، ألف مبروك يا سني وعاش القضاء الشامخ".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا