بالصور.. أنجلينا جولى وبراد بيت حديث العالم.. النجمة ترفض العمل مع براد وتنسحب من إخراج فيلمه "Africa".. وتختبئ فى منزل سرى بماليبو بعيدا عن الكاميرات.. والنجم يتوسل لها لرؤية أبنائه

ما زالت قضية طلاق الثنائى الأشهر فى هوليوود، أنجلينا جولى وبراد بيت، تتصدر قوائم البحث على الإنترنت، ولسان حال كل عشاق السينما، وصدمة كبيرة لكل من اتخذوا قصة حب براد وأنجلينا قدوة لهم، لكن بداية من خبر طلب أنجلينا الطلاق رسميا من براد، ولم تكف الأخبار المثارة حول تلك القضية عن إحباط عشاق الثنائى الأشهر، حيث تباينت الشائعات حول خيانة بيت لجولى، أو إدمانه الخمر، أو ضربه لأطفاله ومعاملته لهم بوحشية، أخبار كثيرة تخص القضية، لكن الحقيقة الوحيدة البارزة حتى الآن هى أن قصة من أجمل قصص الحب فى هوليوود انتهت بالفعل! وهنا نرصد أهم آخر الأخبار التى صدرت حول تلك القضية.
وأعلنت المواقع الأجنبية اليوم عن توسل النجم براد بيت للنجمة أنجلينا جولى عدة مرات ليرى أبناءه، لكنها رفضت أن يزورهم حتى تنتهى الـ"إف بى آى" وهو "مكتب التحقيقات الفيدرالية" من التحقيقات، وقالت المواقع إن جولى تعيش الآن مع عائلتها فى مكان سرى لا يعرفه أحد، لأنها لا تريد أن يتوصل لها أى شخص الآن.
ولكن لم تعجز كاميرات المصوريين والصحفيين وملاحقى النجوم عن التوصل لمخبأ أنجلينا السرى، حيث نشر موقع dailymail صورا حصرية لبيت أنجلينا جولى الذى استأجرته قبل تقدمها رسميا بطلب الطلاق من زوجها النجم براد بيت بثلاثة أسابيع. وأكد dailymail أن جولى استأجرت بيتاً بماليبو يطل على بحيرة خاصة بـ95,000 ألف دولار فى الشهر، لتعش به مع أطفالها الـ6 بعد الانفصال عن براد بيتوتقدر قيمة البيت بـ12 مليون دولار، كما أنه بعيد تماما عن أعين الناس والكاميرات، وهو بالقرب أيضا من بيت أصدقائها من النجوم أبرزهم ماثيو ماكونهى، وجوليا روبرتس، وأكد الموقع أنه يوجد حارس خاص بأنجلينا على البوابة الرئيسية، كما أنها لا تخرج من البيت تماما، حيث تشترى مساعدتها كل الأغراض التى تحتاجها جولى من الخارج.
أما عن الأمل فى الصلح بينهما فيبدو أنه ليس هناك أى أمل، خاصة أن النجمة أنجلينا جولى رفضت تماما التعامل مع براد بيت تحت أى شكل من الأشكال، حيث انسحبت من إخراج فيلم Africa، حتى لا تعمل مجددا مع زوجها السابق براد بيت، رغم أهمية المشروع بالنسبة لهما. وكان من المقرر أن يبدأ الثنائى فى تصوير الفيلم العام المقبل، والذى تتكلف ميزانيته 110 ملايين دولار، ويدور الفيلم حول السيرة الذاتية لعالم الآثار الشهير الدكتور ريتشارد ليكى، الذى طالما اهتم بالبيئة، واستطاع أن يضع حدا لصيد الفيلة، وكان من المقرر أن يقوم براد بيت بدور البطولة، وجولى بالإخراج، لكنها انسحبت من إخراج الفيلم بعدما تقدمت بطلب الطلاق منه رسميا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا