بالصور.. ولادة أول طفل من أب متحول جنسيًا فى أمريكا الجنوبية

صورة لزوجين على الفراش بإحدى المستشفيات وجوارهما طفل حديث الولادة، أول ما يخطر ببالك بالطبع حين تراها هو أنهما زوجين متحابين رزقا بمولودهما الأول، وهى الحقيقة بالفعل ولكن مع توضيح بسيط وهو أن الرجل فى الصورة هو من أنجب الطفل لا زوجته.

الزوجان بعد الولادة فى المستشفى
وحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فإن هذان الزوجان هما أول زوجين متحولين جنسيًا ينجبا من بعضهما البعض، حيث ولد الزوج فى الأصل أنثى وكانت زوجته لسنوات رجل، وأجرى كلاهما جراحة تحويل جنسى ليصبح الوضع معكوسًا وتزوجا بعضهما البعض فى 2013 ليكونا بذلك أول زوجين متحولين جنسيًا فى أمريكا الجنوبية.
وحسب الصحيفة فى التقرير المنشور اليوم، فإن الأب أنجب طفله هذا فى شهر يونيو الماضى، ولكنهما قررا أن يتحدثا للمرة الأولى عن تجربتهما مع الطفل الذى لم يكشفا عن اسمه حتى الآن.
فرناندو أثناء حمله فى الطفل الأول
وقال الزوجان اللذان يعيشا فى الإكوادور "نحن أسرة كأى أسرة أخرى ولكن ربما لا نحظى بالحقوق نفسها فقط".
وقالت الأم السيدة رودريجيز، التى ولدت كذكر قبل تحولها، للبى بى سى: "لم أفكر أبدًا فى أنه بإمكانى أن أكون أمًا لأننى متحولة جنسية، والقانون عندنا يقتضى أنه يجب أن تكون مخصيًا قبل الاعتراف بك كامرأة".

اختبار الحمل وصورة أشعة السونار التى نشرها الزوجان على فيسبوك
وأشارت "البى بى سى" إلى أن السيدة رودريجيز كانت تحدثت فى وقت سابق عن المعاناة التى واجهتها فى بلدها الأصلى بعد أن تحولت جنسيًا، وكيف طردتها أسرتها وأجبرتها على العيش فى الشوارع وكيف تعرضت للاختطاف عدة مرات.
وكان الزوجان أعلنا خبر الحمل قبل شهور عبر الإنترنت، وقالا وقتها "كانت هذه رغبتنا ولم يكن هناك عائقًا بيولوجيًا أو قانونيًا يمنعنا عن ذلك".
وأوضحت السيدة رودريجيز "نحن نعيش كرجل وامرأة، أنا امرأة متحولة وفرناندو رجل متحول، وكان الوصول لهذا معقدًا لكل واحد منا، ومن حقنا أن نضيف عضو آخر لعائلتنا".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا