أبل "تقتحم" حديقة سامسونج الخلفية

كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن شركة “أبل” الأمريكية تدرس تصعيد عملية المنافسة مع “سامسونغ”، وذلك عبر اقتحام “الحديقة الخلفية” للشركة الكورية الجنوبية.
وقالت الصحيفة الأميركية، في مقال حمل عنوان ” Apple Looks to Open First Store in Samsung’s Backyard”، إن أبل عاينت موقعا في الجهة المقابلة لمقر “سامسونج” بحي غانغنام الراقي في مدينة سول في إطار مشروع لفتح أول متجر لها في كوريا الجنوبية.
وتتطلع أبل، التي تعتبر أكبر منافس لسامسونج في سوق الهواتف الذكية، إلى فتح مقر فرعي لها بالقرب من مقر الشركة الكورية الجنوبية، حيث قامت بإرسال مسؤولين تنفيذيين إلى الحي المذكور للبحث عن المكان المناسب لمقرها.
وذكرت تقارير إعلامية أن خطة أبل لم تكتمل بعد، وأن افتتاح هذا المتجر قد يستغرق نحو عام، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وقال متحدث باسم أبل إن الشركة لم تنشر أي إعلان بخصوص افتتاح متجر في كوريا الجنوبية، فيما رفض المتحدث باسم سامسونغ التعليق على الخبر.
وتواجه الشركة الأمريكية صعوبة في فرض ذاتها بكوريا الجنوبية، حيث تهيمن هواتف سامسونغ وإل جي على المبيعات هناك، التي تشكل 80 في المئة من سوق الهواتف الذكية في البلاد.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا