نشوى مصطفى: المؤامرات كبيرة على مصر والأبطال أنقذوها من التقسيم

حذرت الفنانة نشوى مصطفى من حجم المؤامرات الكبيرة على مصر من الخارج والداخل، مؤكدة أن مصر مازالت عصية لوجود أبطال أنقذوها من مخطط تقسيمها على أيدى الإخوان.
وكتبت "نشوى" عبر حسابها الشخصى على فيس بوك: "الوطن غالى، لما أشوف السودان اتقسمت شمال وجنوب وبقت بلدين بيحاربوا بعض، لما أشوف اليمن اتقسمت لـ6 فصائل بتحارب بعض، لما أشوف سوريا اتقسمت لفريقين وجيشين بيحاربوا بعض، لما أشوف ليبيا اتفتت بعد دخول الاتحاد الأوروبى ويحاربوا بعض، لما أشوف العراق بعد العزة وصلت لأيه، لازم أقتنع يقيناً بأن مخطط تقسيم الشرق الأوسط وتفتيت الوطن العربى مستمر بمنتهى النجاح باستثناء مصر، لسه مصر عصية عليهم، هما مش ساكتين ولا حيسكتوا".
وأوضحت نشوى: "ليه مصر استعصت عليهم، لأن فيه أبطال أنقذوا مصر من مخطط تقسيمها على ايد الإخوان، سيناء كانت هتروح لأصحاب النصيب، السلوم كانت هتروح، حلايب وشلاتين وقلب مصر كان هيتقسم شمال وجنوب، المشكلة الحقيقية فينا إحنا فى التعابين مناديب أمريكا اللى بيشتغلوا بمنتهى الهمة لتخريب مصر بكل الطرق والوسائل".
وتابعت نشوى: "المناديب ليهم أسماء كتير ومختلفة، بس على مين، مش هيقدروا علينا، والله ما هيقدروا، البرهان البسيط جدا لما كلنا نتفق من غير ما نعرف بعض اننا نشجع المنتج المحلى المصرى، ده دليل بسيط اننا نقدر نكون ايد واحدة، لما كلنا نتوحد عشان نبنى صرح زى مستشفيات علاج السرطان ده دليل اننا فى الشدة ايد واحدة، لما كلنا نتجمع فى أسبوع ونلم 65 مليار جنيه عشان قناة السويس".
وكشفت نشوى: "الأهم لما تنزل الحوارى والشوارع الشعبية وتشوف عشق أولاد البلد لرئيسهم اللى حافظ على مصر من انها تبقى شبه اللى حواليها تطمن، لما تشوف الأسود اللى على الحدود عقيدتهم الراسخة النصر أو الشهادة تطمن ان المصريين الحقيقين وقت الشدة محدش يقدر عليهم، تحيا مصر بشعبها اللى وقت الشدة الكل فى واحد، المؤامرة اشتدت أوى.. خلوا بالكم".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا