نائب: لقاء شكرى وجواد ظريف رسالة واضحة لإيران لوقف مخططاتها التخريبية

أكد النائب يسرى المغازى القيادى بائتلاف دعم مصر أن لقاء وزير الخارجية سامح شكرى ووزير الخارجية الإيرانى جواد ظريف فى نيويورك جاء فى وقته تماما لتعلم إيران أن مصر ليست دولة صغيرة يستهان بها لكنها قوة إقليمية كبرى "الكبير قبل الصغير يعمل حسابها فى المنطقة"، لذا عليها أن توقف مخططاتها التخريبية فى العالم العربى، خاصة بعدما قال سامح شكرى لوزير خارجيتها بوضوح إن الأمن القومى العربى أولوية أولى لمصر، وأنها لن تسمح بأى أخطار أو مهددات لأى دولة عربية.
وشدد المغازى، فى بيان له، على أن إيران لا تفهم إلا لغة القوة وأن الغرور الفارسى لابد من كسره، بعدما امتدت الأذرع الإيرانية إلى كل الأراضى العربية فى اليمن والعراق وسوريا وتواصل تهديداتها إلى المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجى.
ولفت القيادى بائتلاف دعم مصر إلى أن العلاقات المصرية – الايرانية لن تكون أبدا علاقات طبيعية طالما استمرت إيران على غطرستها ومخططات الفتنة التى تقودها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا