فنانات يستبعدن احتراف الطرب رغم نجاح تجربة الغناء في الدراما

رغم نجاح بعض الفنانات في لفت الانظار إليهن خلال تقديمهن الأغاني في أعمالهن الدرامية في رمضان المنتهي، إلا أنهن استبعدن دخول عالم الغناء، وأكدن أن الغناء بالنسبة إليهن موضوع غير وارد كتجربة منفردة.

واستبعدت الفنانة رانيا يوسف خوض تجربة الغناء في الوقت الحاضر بعد لفتها الانظار بأداء أغنية “نو يا جوني نو” للفنانة شادية التي قدمتها في مسلسل “أفراح القبة ” الذي عرض في رمضان المنتهي، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

وقالت رانيا إنها تركز أكثر على التمثيل والشخصيات التي تقدمها سواء في السينما أو الدراما، والغناء بالنسبة إليها موضوع غير وارد حاليا كتجربة منفردة أو حتى تمتد على مدى عمل كامل.

وأضافت أنها تقوم بكل ما يخدم الشخصيات التي تقدمها في الأعمال ضمن سياق أحداث المسلسل فقط، وبالتالي الغناء مستبعد حاليا، مشيرة إلى أنها تحب أن تثير الجدل دائما في كل ما تقدمه، لأنه بالنسبة إليها، الفنان الذي لا يبحث دائما عن الإثارة والتشويق والتطور في أعماله، يظل في مكانه ويخسر من جماهيرته.

وتقول داليا البحيري إنها تحدت نفسها بالغناء في مسلسل “يوميات زوجة مفروسة قوي”، لكن هذا لا يعني احترف الغناء .

وأوضحت أنها شعرت بالخوف عندما عرض عليها غناء تتر المسلسل، مشيرة إلى أن موافقتها جاءت لعشقها للمغامرة في هذا العمل ككل، من بدايته وحتى نهايته.

وقدمت داليا في مسلسل “يوميات زوجة مفروسة قوي 2 ” أغنية “مفيش فنان بقي فنان”، على أنغام أغنية “مفيش صاحب بيتصاحب” وحققت الاغنية أعلى نسبة مشاهدة بموقع “يوتيوب”، وظهرت في الفيديو هي وعائلاتها في المسلسل وهم يرتدون ملابس شبيهة بمغنيي “الراب”.

كما خاضت الفنانة الشابة نادية خيري، تجربة الغناء لأول مرة في مسلسل “الكيف”، حيث جسدت نادية شخصية “رانيا البهظ” والتي تهتم بعالم السحر والفلك.

وغنت نادية بالمسلسل أغنية بعنوان “الأبراج” بمشاركة بطل المسلسل الفنان باسم سمرة، وهي من كلمات وألحان شكري الفار.

وتعد هذه التجربة الأولى لـ”نادية خيري”، في الغناء بعد أن شاركت في بطولة العديد من الأعمال الدرامية منها “الجامعة”، و”سر علني”، و”فرح ليلى”، وكان آخر أعمالها مسلسل “صاحب السعادة” أمام الزعيم عادل إمام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا