والد ميادة أشرف يتهم وزير الداخلية السابق فى القضية

بدأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة باكاديمية الشرطة جلسة محاكمة 48 متهما من لجان العمليات النوعية بتنظيم الإخوان الإرهابي في قضية " أحداث عين شمس " والتي أسفرت عن مقتل الصحفية ميادة أشرف والمواطنة ماري جورج والطفل شريف عبد الرؤوف.

حيث ورد الي المحكمة عريضة مقيدة لدي النيابة العامة برقم 8650 لسنة 2015 مقدمة من اشرف رشاد يوسف وبعض أعضاء الجمعية العمومية من نقابة الصحفيين بشأن وفاة المجني عليها ميادة أشرف مرفق بها طلب من والد المجني عليها المدعو اشرف رشاد قرر فيها ان ابنته ميادة قتلت في 28 مارس من العام الماضي اثناء تغطيتها الصحفيه في أحداث الاشتباكات التي اندلعت بين قوات الامن وانصار الاخوان وانها مقدمة ايضا من الجمعية العمومية بالنقابة ضد اللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية الاسبق باعتباره مسئول سياسيا ومسئول مسئولية المتبوع عن اعمال تابعيه من قوات الامن التي كانت متمركزة اثناء الاشتباكات بعين شمس والتي تسببت في مقتل المجني عليها.

وخلص في بلاغه الي المطالبة باعادة فتح التحقيق بالقضية واعادة الاستماع الي شهادة احلام حسانين وغيرها من شهود الإثبات الذين أكدوا أن إطلاق الأعيرة النارية كانت من الأمن تجاه المجني عليها وطلب ضم اللواء محمد ابراهيم وضباط الداخلية المتمركزين اثناء الاشتباكات الي المتهمين في القضية.

والبلاغ موقع بتوقيعات منسوبة الي اشرف رشاد يوسف واخرين من اعضاء نقابة الصحفيين اشرت عليه المحكمة بما يفيد النظر والارفاق بتاريخ اليوم.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار محمد شرين فهمى وعضوية المستشارين رأفت ذكي محمود ومختار صابر العشماوي وسكرتارية حمدى الشناوى وعمر محمد.

كانت النيابة العامة قد اسندت للمتهمين تهم تولي قيادة في جماعة إرهابية وإمدادها بالمعونات المادية والأسلحة والقتل والعمد والشروع فيهوتنظيم تجمهر بمنطقة عين شمس بتاريخ 28 مارس 2014 وإطلاق الأعيرة النارية صوب المواطنين والإعلاميين الرافضين لتجمهرهم وقوات الشرطة.

حيث أطلق أحدهم (المتهمين) عيارا ناريا صوب الصحفية ميادة أشرف أثناء قيامها بتصوير أفعالهم الإجرامية فأصابتها في رأسها مما ادي إلى مصرعها كما أطلق متهم آخر عيارا ناريا صوب المواطنين فأصاب الطفل شريف عبد الرؤوف في رأسه مما أودى بحياته.

وأحاط بعض المتهمين بسيارة المواطنة ماري سامح جورج متكالبين عليها ووالوا الاعتداء عليها ثم أطلق أحدهم عيارا ناريا أصاب المجني عليها فأرداها قتيلة وأضرموا النيران في سيارتها عقب ذلك فضلا عن شروعهم في قتل مواطنين آخرين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا