بالصور.. المحتجون في «نورث كارولينا» يضغطون على الشرطة للإفراج عن فيديو مقتل ضحية «شارلوت»

تنخفض حدة الاضطرابات المندلعة في ولاية «نورث كارولينا» الأمريكية في الليلة الرابعة للاحتجاجات التي اندلعت اثر حادث إطلاق الشرطة في مدينة «شارلوت» النار على مواطن أمريكي أسود، وشهدت الولاية هدوءا نسبيا قبل انتهائها بسلام في وقت مبكر من صباح اليوم السبت، وسط تزايد الضغط من قبل المحتجين على الشرطة المحلية لإطلاق فيديو يكشف تفاصيل الحادث.

و وفقا لما عرضته صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية فإن احتجاجات عارمة اندلعت ليلة الجمعة الماضي، والتي أسفرت عن جرح عدة مئات من المحتجين في شوارع شارلوت، بقيادة متظاهرين يحملون لافتات تدعو الشرطة إلى "الافراج عن مقاطع الفيديو التي تكشف الحادث".

و كانت عائلة قتيل شارلوت «كيث سكوت» وهو أب يبلغ من العمر 43 عاما لسبعة أطفال، يوم الجمعة مقطع فيديو لمدة دقيقتين سجلتها زوجة سكوت، «راقية»، بما في ذلك وثقت لحظة توسلها للضباط بعدم إطلاق النار عليه مؤكدة أنه لم يكن يحمل سلاحا، حتى قتل الأمريكي الأسود على يد شرطي من نفس عرقه، الأمر الذي استدعى انطلاق احتجاجات انبثقت عنها أعمال شغب في جميع أنحاء البلاد

وفجرت أيضا الصورة المتأزمة في «شارلوت» انتقادات دولية ضد الولايات المتحدة لمعاملتها للأقليات. مقارنة مجموعة العمل في الأمم المتحدة يوم الجمعة، بان القتل خارج نطاق القانون

وتشير صحيفة واشنطن بوست إلى أنه على مدى العامين الماضيين، ملأت الشوارع المتظاهرين من ميلووكي الى مينيابوليس، من فيرغسون، ميسوري، إلى بالتيمور. اتخذت المتظاهرون إلى الشوارع في دالاس وباتون روج، لويزيانا، حيث قتل ضباط الشرطة على يد مسلحين ادعوا أنهم يأخذون بالثأر من مقتل رجال سود قتلوا ظلما على يد المكلفين بإنفاذ القانون.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا