"شركاء من أجل الشفافية": 64 واقعة فساد في مصر خلال شهر يوليو

أصدرت مؤسسة شركاء من أجل الشفافية "PFT" التقرير الثالث عشر الذي تضمن رصد وتحليل وقائع الفساد في شهر يوليو 2016، ورصد التقرير 64 واقعة فساد خلال الشهر المنصرم - وهي الوقائع التي تم الكشف عنها من خلال جهات التحقيق والبرلمان ووسائل الإعلام المختلفة، بحسب "التحرير".
ذكر التقرير ان شهر يوليو شهد الكشف عن أكبر قضية فساد بصوامع القمح، تمثّلت في تسجيل وهمي لكميات القمح بالصوامع، ما يمثل إهدارًا للمال العام، الأمر الذي دفع البرلمان لتشكيل لجنة تقصي حقائق، لكشف الفساد بصوامع القمح، حيث قامت اللجنة بعدة زيارات، مبيّنة أن كمية الأموال المهدرة خلال 9 زيارات فقط تقدر بـ 600 مليون جنيه حتى نهاية يوليو.
وأكدت لجنة تقصي الحقائق، أنها ستقوم بإصدار تقرير نهائي حول الأموال المهدرة، ما دفع النيابة لاستدعاء ما يقرب من 36 شخصًا، بينهم مسؤول كبير بوزارة التموين ورجل أعمال لتورّطهم بهذه القضية، كما شهد الشهر ذاته، تصريحات لبعض النواب حول فساد المحليات.
وأضاف :على مستوى الوقائع، نالت وزارة التموين النصيب الأكبر من ضمن وقائع الفساد خلال شهر يوليو 2016، برصيد 15 واقعة فساد من إجمالي 64 واقعة، تليها وزارة الزراعة، برصيد 10 وقائع فساد، تليها قطاع المحليات، برصيد 9 وقائع، يليها قطاع الصحة، برصيد 8 وقائع فساد، ثم تأتي وزارتي الكهرباء والعدل، برصيد 3 وقائع لكلا منهما.
وتابع: فيما يخص الموقف القضائي، كشف التقرير أن الوقائع قيد التحقيق تأتي في المرتبة الأولى ضمن وقائع الفساد خلال شهر يوليو 2016، بعدما سجّلت النسبة الأكبر بواقع 66 % من إجمالي 64 واقعة، تليها الوقائع قيد المحاكمة بواقع 11 % ثم تأتي الوقائع التي لم يحقق بها برصيد 17 %، وتأتي الوقائع التي تم الحكم فيها في المرتبة الأخيرة، بنسبة 6% من إجمالي الوقائع.
وبخصوص التوزيع الجغرافي، لوقائع الفساد اكد التقرير ان محافظة القاهرة مازالت تحتل النصيب الأكبر من ضمن وقائع الفساد خلال شهر يوليو 2016، نظرًا لتمركز المقرات الإدارية بها، حيث نالت 23 واقعة فساد، تليها محافظة الشرقية، برصيد 5 وقائع فساد، ثم محافظة المنيا وسوهاج برصيد 4 وقائع لكلا منهما.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا