الشرطة تبحث عن مسلح قتل 5 في مركز تجاري بولاية واشنطن

قالت وسائل إعلام إن شرطة ولاية واشنطن بشمال غرب الولايات المتحدة بدأت اليوم السبت عملية بحث عن مسلح فتح النار بمركز تجاري مما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

وكان مارك فرنسيس المتحدث باسم الشرطة قال على تويتر إن رجلا دخل مركز كاسكيد التجاري في مدينة بيرلينجتون الواقعة على بعد نحو 105 كيلومترات شمالي سياتل وبدأ إطلاق النار حوالي الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي أمس الجمعة.

وقال فرنسيس لصحيفة نيويورك تايمز إن أربع نساء قتلن في الهجوم الذي وقع في قسم مستحضرات التجميل بمتجر ماسيز في المركز التجاري. وأضاف في بيان في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت إن رجلا كان نُقل إلى مستشفى محلي مصابا بجروح خطيرة توفي أثناء الليل.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مسؤولي الشرطة إلا أنه من المتوقع أن يعقدوا مؤتمرا صحفيا في وقت لاحق من اليوم.

وقال فرنسيس على تويتر إن الشرطة وعمال الإنقاذ مشطوا بحرص المركز التجاري وأجلوا بعض المتسوقين الذين تشير وسائل إعلام محلية إلى أن بعضهم حبسوا أنفسهم داخل غرف تغيير الملابس.

وأضاف أن الشرطة تكثف جهود البحث عن الجاني الذي وصف بأنه "رجل من أصول لاتينية يرتدي ملابس رمادية" وشوهد آخر مرة وهو يسير مبتعدا عن المركز التجاري متجها نحو طريق رئيسي.

وبحثت السلطات المحلية طوال الليل عن المسلح الذي يعتقد أنه مسلح ببندقية ونصحت السكان بالبقاء في منازلهم.

وقال جاي انسلي حاكم ولاية واشنطن عبر تويتر "عصفت المأساة بواشنطن الليلة. قلوبنا مع بيرلنجتون."

ووقع إطلاق النار بعد أقل من أسبوع من قيام رجل بطعن تسعة أشخاص في مركز تجاري بوسط ولاية مينيسوتا قبل قتله بالرصاص. ويحقق مكتب التحقيقات الاتحادي في هذا الهجوم بوصفه عملا إرهابيا محتملا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا